زوجة رئيس إيران تعتزم التأليف مثل ميشيل أوباما

تعتزم جميلة علم الهدى، عقيلة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، تأليف كتاب على غرار ميشيل أوباما، السيدة الأولى في أمريكا سابقا.

وقالت علم الهدى البالغة 57 عاما: “قرأت مؤخرا كتاب ‘وأصبحت’ ووجدته جميلا ومثيرا ومؤثرا”، حسب وسائل إعلام إيرانية.

كما قرأت علم الهدى بعض الفقرات من الكتاب لزوجها، وفق المصادر نفسها، وقد نصحها بتأليف كتاب مماثل.

ولطالما كانت الولايات المتحدة الأمريكية العدو السياسي لإيران منذ “الثورة الإسلامية”، قبل نحو 43 عاما؛ وتلك هي بالضبط المدة التي لم تكن فيها هناك علاقات دبلوماسية بين الدولتين.

ولذلك ربما تمثل التصريحات الإيجابية التي أدلت بها عقيلة الرئيس الإيراني بشأن كتاب ميشيل أوباما مفاجأة.

وتمت ترجمة الكتاب عدة مرات في إيران، وهو ضمن الأفضل مبيعا في الجمهورية الإسلامية، وحول العالم.

وتم نشر السيرة الذاتية لميشيل أوباما بشكل متزامن في أنحاء من العالم يوم 13 نونبر الماضي.

وتصف ميشيل أوباما، ذات الـ58 عاما، بين دفتي الكتاب حياتها المهنية، منذ طفولتها في جنوب شيكاغو، وفي البيت الأبيض. وأصبح الكتاب من الكتب الأفضل مبيعا حول العالم.

وعلى النقيض من هذا الكتاب، لا تعتزم علم الهدى أن تجعل كتابها على شاكلة “قصة سندريلا” بشأن فتاة عادية أصبحت السيدة الأولى للولايات المتحدة، ولكنها تريد أن تقدم للعالم “نسخة إسلامية” منه، و”المُثُل الخاصة بالنساء المسلمات في إيران”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى