إيرلندي يواجه احتمال السجن 20 عاما لرفض الكمامة بالطائرة

أفادت وزارة العدل الأمريكية، بأن الرجل الإيرلندي الذي رفض ارتداء كمامة خلال رحلة من دبلن إلى نيويورك، وكشف مؤخرته لمضيفة طيران، يواجه عقوبة تصل إلى 20 عاماً من السجن إذا أدين بالاعتداء.

ويُزعم أن شين ماكنيرني، البالغ من العمر 29 عاماً، ومن مدينة غالواي، تصرف بهذه الطريقة في رحلة تابعة لشركة “دلتا إيرلاينز” في السابع من الشهر الحالي.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن ماكنيرني مثُل أمام قاض في نيويورك بعد أسبوع، ووجهت إليه تهمة “الاعتداء عمداً على أحد أفراد طاقم الطائرة وتخويفه”، وفقاً لشكوى جنائية كشف عنها الجمعة.

وجاء في الشكوى أن المشتبه به رفض بشكل متكرر ارتداء الكمامة، وألقى علبة مشروبات، وضرب راكباً في رأسه، و”خلع سرواله وملابسه الداخلية”.

وقال متحدث باسم المحكمة إنه في حالة إدانة ماكنيرني بهذه التهمة الجناية يمكن أن يُحكم عليه بالسجن مدة 20 عاماً.

وكان المسافر متوجهاً إلى فلوريدا لتولي وظيفة في أكاديمية لكرة القدم، وأفرج عنه بكفالة قدرها 20 ألف دولار، بينما ينتظر المحاكمة.

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية، في يناير الماضي، إنها ستلتزم بسياسة عدم التسامح تجاه الأشخاص الذين يرفضون القواعد الفيدرالية التي تفرض ارتداء الكمامات الواقية من فيروس كورونا على الرحلات الداخلية للولايات المتحدة.

جاء ذلك في وقت أبلغ المضيفون عن عدد كبير من حوادث الإساءة اللفظية والجسدية من قبل المسافرين الذين يرفضون ارتداء الكمامات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى