حادث مروري يتسبب في هروب قرود “مختبر كورونا” من شاحنة

تسبب حادث مروري تعرضت له شاحنة كانت تنقل 100 قرد إلى المختبر في ولاية بنسلفانيا، بفرار أربعة منها، ما دفع الشرطة إلى تحذير العامة من الاقتراب من هذه الحيوانات. فقد اصطدمت المركبة بشاحنة تفريغ قرب دانفيل بولاية بنسلفانيا في طريقها إلى مختبر في فلوريدا.

وقالت الشرطة على “تويتر” إن أربعة قردة “فرت من مكان الحادث إلى الجوار”.

وقٌبض على ثلاثة منها في وقت لاحق، لكن بقي أحدها طليقا صباح السبت.

وأفاد موقع WNEP الإخباري المحلي أن مروحية تابعة للشرطة مزودة بكاميرات حرارية استُخدمت لتعقب القردة، بينما استخدم العناصر على الأرض مصابيح يدوية قوية.

ونشرت شرطة ولاية بنسلفانيا صورة تظهر قرداً على شجرة قبالة الطريق 54 خلال الليل البارد.

وقال مراسل إن الشرطة حاصرت القرد قبل إطلاق نار من سلاح مجهول المصدر.

وكتبت الشرطة عبر “تويتر”، السبت: “تحديث: لا يزال هناك قرد واحد طليقاً، لكننا نطلب ألا يحاول أحد البحث عن الحيوان أو القبض عليه”.

ويصل سعر القرد الواحد من هذه الرئيسيات التي تنتمي إلى نوع Cynomolgus، المعروف أيضا باسم قرود المكاك الطويلة الذيل، إلى 10 آلاف دولار. وقد تمت الاستعانة بها لإجراء أبحاث على لقاح فيروس كورونا، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. ويمكنهما العيش في الأسر حتى سن ثلاثين عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى