إدارة الرجاء تبحث تغيير جلد الفريق

يسارع المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، برئاسة أنيس محفوظ، الزمن لتمديد مقام ركائز الفريق، من أجل الحفاظ على توازن “النسور” خلال المرحلة المقبلة، خاصة أن المجموعة تنافس على أكثر من واجهة، وتسعى إلى تحقيق الألقاب التي تبقى الهدف المنشود من مناصري “الخضر”.

وعلمت “هسبورت”، من مصادر مطلعة، أن أنيس محفوظ قرر رفقة مكتبه المسير تغيير جلد الفريق بشكل تدريجي، ما دفعه إلى تسريح العديد من الأسماء، أبرزها عبد الإله الحافيظي وعمر بوطيب؛ كما بات محمود بنحليب قريبا من المغادرة.

وحسب المصادر نفسها فإن محفوظ يحاول في الآن ذاته أن يمدد مقام بعض الأسماء التي تعتبر من ركائز الفريق، كالمهاجم حميد أحداد، وحارس المرمى أنس الزنيتي، وفابريس نغوما وزكرياء الوردي، للحفاظ على توازن “النسور” خلال المرحلة القادمة.

ووفق مصادر “هسبورت” فإن المكتب المسير للرجاء يواصل بحثه عن التعاقد مع حارس مرمى “محلي” خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، وذلك بعد إصابة الحارس الرسمي أنس الزنيتي واستحالة تأهيل الوافد الجديد الجزائري غايا مرباح.

من جهتها، تطالب فئة عريضة من الجماهير الرجاوية المكتب المسير للنادي بضرورة التعاقد مع صانع ألعاب بمواصفات جيدة، لتعويض رحيل عبد الإله الحافيظي إلى الحزم السعودي خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

ويُنتظر أن يُباشر “النسور” تدريباتهم الجماعية بعد غد الإثنين، بحضور الوافدين الجدد؛ ويتعلق الأمر بكل من الكونغوليين كاديما كابونغو ويغوي بادينغا، ويونس مختار، وحارس المرمى الجزائري غايا مرباح، ويوسف غرب، وأيوب آيت الحسن؛ إضافة إلى المدافع محمد الناهيري الذي عاد معهم أول أمس الخميس على متن الطائرة نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى