مؤسسة محمد السادس للتعليم تصرف 186 مليارا على خدمات الصحة

بلغ إجمالي المبالغ المالية التي صرفتها مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، نظير الخدمات الصحية التي تقدمها لفائدة منخرطيها، نحو مليار و900 مليون درهم.

ومنذ شروع المؤسسة في تقديم الخدمات الصحية لمنخرطيها، من نساء ورجال التعليم، سنة 2004، بلغ عدد الملفات التي تمت تسويتها أكثر من 2.5 مليون ملف، بتكلفة مالية تجاوزت 1.86 مليار درهم.

ووصل عدد الملفات التي عالجتها المؤسسة في مجال الصحة سنة 2021 إلى ما يناهز 290 ألف ملفِّ استفادة من مختلف الخدمات الصحية المقترحة، بتكلفة مالية ناهزت 220 مليون درهم (2.2 مليار سنتيم).

ووفق المعطيات التي قدمتها مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، حول حصيلة أوراشها الاجتماعية، فقد بلغ عدد المستفيدين من دعم الحصول على سكن أزيد من 22 ألفا، منذ إحداث برنامج “امتلاك” للمساعدة على السكن سنة 2019.

وخلال سنة 2021، بلغ مجموع المنخرطين المستفيدين من دعم الحصول على سكن رئيسي 9883 منخرطا، في حين بلغت الالتزامات المالية للمؤسسة في هذا الصدد 1.3 مليار درهم، منذ إطلاق برنامج “امتلاك”، وفق المعطيات ذاتها.

وحسب المصدر نفسه فقد قامت المؤسسة، على مستوى التربية والتكوين، بتوزيع 1884 منحة للتفوق الدراسي، في إطار برنامج “استحقاق”، على الطلبة الحاصلين على ميزة “حسن جدا” في الباكالوريا، بكلفة سنوية قدرها 76 مليون درهم.

علاقة بذلك، تساهم مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين في تعميم التعليم الأولي عبر دعم تمدرس ما يفوق 25.000 من أطفال المنخرطين المتراوحة أعمارهم بين 4 و6 سنوات، بكلفة جاوزت 49 مليون درهم.

وتخصص المؤسسة ميزانية سنوية تساوي 25 مليون درهم لدعم تنقلات منخرطيها، لتمكينهم من السفر على متن القطار أو الحافلة بأسعار مخفضة، إذ تم تسجيل أكثر من مليون رحلة مدعمة عبر خطوط السكك الحديدية، وأزيد من 63.000 رحلة مدعمة عبر شبكة الحافلات، سنة 2021.

وتشير المعطيات التي قدمتها مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، بمناسبة انعقاد اجتماع لجنتها المديرية، إلى استمرار الانخراط في المؤسسة في منحى تصاعدي، إذ سجل ارتفاعا نسبته 4 في المائة متم 2021، ليصل بذلك عدد المنخرطين إلى أزيد من 453 ألف منخرط ومنخرطة.

وفي ما يتعلق بربط أسرة التعليم بالعالم الرقمي، أفادت المؤسسة بأنها دفعت أزيد من 21 مليون درهم لتغطية تكاليف الاستفادة المترتبة عن إطلاق النسخة الثانية من برنامج “نافذة”، بهدف تشجيع ولوج أسرة التعليم إلى عالم تكنولوجيا المعلومات سنة 2021، عبر دعم اقتناء الحواسيب وتخويل الاشتراك بكل من الإنترنت عالي الصبيب (ألياف ضوئية و 4G) وباقات الاتصال الهاتفية بأثمان تفضيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى