“كورونا” يؤخر زفاف رئيسة الوزراء في نيوزيلندا

جرى إلغاء حفل زفاف جاسيندا أرديرن، رئيسة الوزراء النيوزيلندية، والذي كان وشيكا؛ بسبب فرض قيود جديدة لمكافحة فيروس كورونا في البلاد.

ودعت أرديرن إلى مؤتمر صحافي مفاجئ اليوم الأحد، بعد اكتشاف الحالات الأولى لمتحور أوميكرون محليا. وحتى الآن، كانت جميع الإصابات بهذا المتحور الجديد قد اكتشفت على حدود البلاد.

ونتيجة لذلك، تفرض نيوزيلندا قيودا جديدة لإبطاء تفشي فيروس كورونا، بما في ذلك المزيد من قيود الالتزام بالكمامة وتقليص الأعداد المسموح بها في التجمعات.

وأعلنت أرديرن أنها اضطرت إلى إلغاء حفل زفافها وخطيبها كلارك جيفورد، على الرغم من أنها لم تفصح عن أي تفاصيل حول موعد أو مكان الحفل.

وأجابت المسؤولة الحكومية النيوزيلندية للصحافيين ردا على سؤال حول شعورها بسبب عدم إتمام حفل الزفاف: “هذه هي الحياة”.

وقالت جاسيندا أرديرن: “أجرؤ على القول إنني لست مختلفة عن آلاف النيوزيلنديين الآخرين، الذين تعرضوا لتأثيرات أكثر ضررا بكثير بسبب الوباء”، لافتة إلى أنه “أكثر ما يزعجني هو عدم القدرة على أن يكون المرء مع أحد أحبائه لإصابته بمرض خطير. وهذا سيفوق بكثير أي حزن أشعر به”.

وسجلت نيوزيلندا، التي يقطنها نحو 5 ملايين نسمة، إجمالي نحو 15 ألف إصابة بكورونا منذ بداية الوباء و52 حالة وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى