غياب بانون عن “الموندياليتو” يقلق الأهلي

أبدى الطاقم التقني لنادي الأهلي المصري لكرة القدم، بقيادة الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني، تخوفه من الغيابات التي سيعرفها الفريق خلال النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم للأندية، أبرزها غياب الدولي المغربي بدر بانون بسبب معاناته مع مضاعفات الإصابة بفيروس “كورونا”.

ويواجه الأهلي أزمة غيابات مؤثرة في ثلاثة مراكز مهمة قبل السفر إلى الإمارات للمشاركة في كأس العالم للأندية في فبراير المقبل، وهي البطولة التي سيستهلها بمواجهة مونتيري المكسيكي يوم 5 فبراير في الدور ربع النهائي.

وسيفتقد بطل إفريقيا إلى خدمات لاعبه المغربي بدر بانون؛ إذ يحتاج الأخير إلى فترة طويلة من الراحة تصل إلى ستة أسابيع، بسبب معاناته من مضاعفات الإصابة بفيروس “كورونا”، إضافة إلى تراجع مستوى الثنائي رامي ربيعة وياسر إبراهيم وعدم جاهزية محمود متولي، ما جعل التخوف من وجود مشاكل دفاعية يتسلل إلى مناصري الفريق.

كما يعاني الأهلي من نقص في الجهة اليمنى بعد تأكد غياب أكرم توفيق عن المشاركة في “مونديال” الأندية، عقب إصابته بقطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته في مباراة منتخب مصر ضد نيجيريا ضمن منافسات كأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا بالكاميرون، حيث ينتظر أن يخضع لعملية جراحية ستبعده عن الملاعب لفترة طويلة.

وأجرى مسؤولو النادي الأهلي، على مدار الأيام الماضية، اتصالات مكثفة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لمناقشة الترتيبات النهائية الخاصة بسفر الفريق إلى الإمارات للمشاركة في “مونديال” الأندية.

يشار إلى أن بدر بانون قرر البقاء مع المنتخب الوطني المغربي الأول بالكاميرون، رغم تأكد غيابه عن مباريات “أسود الأطلس” في النسخة الحالية من “الكان” وتعويضه بزميله أشرف بن شرقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى