المغرب يتصدر وجهات الفرنسيين إلى إفريقيا

المغرب أول قبلة للفرنسيين في إفريقيا وخارج أوروبا وأمريكا الشمالية؛ هذا ما كشف عنه تقرير حديث للخارجية الفرنسية بشأن المواطنين الفرنسيين عبر العالم.

وقال تقرير حديث للخارجية الفرنسية إن حوالي 51500 فرنسي كانوا مسجلين كمقيمين بالمغرب عام 2020؛ إذ تعد المملكة الوجهة الأولى للفرنسيين المقيمين بإفريقيا، والثامنة على الصعيد العالمي.

وحسب تقرير الخارجية الفرنسية، فإن حوالي 14 بالمائة من الرعايا الفرنسيين بالخارج المسجلين لدى القنصليات يوجدون في إفريقيا، والمغرب هو وجهتهم الأولى في القارة.

وعلى الرغم من ذلك، تراجع عدد الفرنسيين المقيمين بالمغرب؛ إذ كان يبلغ أزيد من 54 ألفا عام 2017 ليتراجع إلى 51500 عام 2020.

وسجلت الجالية الفرنسية في المغرب انخفاضا إجماليا بنسبة 4.3 بالمائة. وتراجعت بـ 5.8 بالمائة في الرباط، و5.6 بالمائة في فاس، و4.5 بالمائة في مراكش، و3.6 بالمائة في الدار البيضاء، و3.4 بالمائة في طنجة، و3.3 بالمائة في أكادير.

وتم تصنيف المغرب الوجهة الثامنة للرعايا الفرنسيين، بعد سويسرا التي تصدرت القائمة، ثم الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وبلجيكا، وألمانيا، وكندا وإسبانيا.

وقدر الوجود الفرنسي في الخارج بـ 3.4 ملايين شخص، موزعين على القارات الخمس. وتمثل إفريقيا ثالث وجهة للهجرة الفرنسية بعد أوروبا وأمريكا الشمالية، ويأتي بعد ذلك الشرق الأوسط ثم آسيا.

يذكر أن باريس تشبثت بقرارها القاضي بخفض التأشيرات الممنوحة للمواطنين المغاربة إلى النصف، ورهنت التراجع عن ذلك بإعادة السلطات المغربية مهاجريها غير النظاميين من فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى