وزارة التربية تربط 90% من المؤسسات التعليمية بشبكة الأنترنيت

قال شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إن المؤسسات التعليمية العمومية التي تم ربطها بشبكة الأنترنيت وصلت نسبتها إلى 90 بالمائة.

ووفق المعطيات التي قدمها بنموسى في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، الاثنين، فقد جرى، خلال السنتين الأخيرتين، تزويد أزيد من 600 مؤسسة بقاعات متعددة الوسائط، وتسعة آلاف حقيبة متعددة الوسائط.

وأضاف المسؤول الحكومي ذاته أن 400 مورد رقمي أنشئ على منصتي “تلميد تيس” و”تعليم تيس”، كما أنشئ 92 مختبرا جهويا وإقليميا قصد ابتكار وإنتاج الموارد الرقمية، ويتم العمل على كيفية استعمال هذه الموارد في عدد من الخدمات، مثل التوجيه المدرسي وطلب المنَح.

وبخصوص محاربة الاكتظاظ داخل الحجرات الدراسية في المؤسسات التعليمية العمومية، أفاد الوزير الوصي على قطاع التربية الوطنية بأن هذه الظاهرة انخفضت بشكل نسبي، مشيرا إلى أن الاكتظاظ يكون أحيانا مرتبطا بالحركة السكانية والجانب الديمغرافي، حيث تعاني بعض الأقسام من الاكتظاظ في حين أن أخرى لا تعاني منه.

وحسب المعطيات التي قدمها المسؤول الحكومي ذاته، فإن الحجرات الدراسية التي يزيد فيها عدد التلاميذ على 40 تلميذا، في التعليم الابتدائي، تبلغ 6 بالمائة، وتصل النسبة إلى 11 بالمائة في التعليم الإعدادي، و12 بالمائة في الثانوي التأهيلي، مشيرا إلى أن الوزارة لديها برنامج للتقليص من الاكتظاظ مستقبلا.

وفيما يتعلق بتوسيع العرض التربوي، قال بنموسى إن الوزارة عملت، خلال الخمس سنوات الأخيرة، على توسيع هذا العرض بإضافة 850 مؤسسة تعليمية جديدة، بمعدل 170 مؤسسة سنويا، لافتا إلى أن العدد الإجمالي للمؤسسات التعليمية المتوفرة يصل إلى 11700 مؤسسة.

علاقة بذلك، سجل وزير التربية الوطنية أن تأهيل المؤسسات المدرسية يحظى بـ”بتمييز إيجابي” في المنظومة التربوية، خاصة في العالم القروي، مشيرا إلى أن 585 مؤسسة تعليمية في العالم القروي تم تزويدها بالماء الشروب، وتم تزويد 734 مؤسسة بالمرافق الصحية، في حين تم تعويض 2816 حجرة من البناء المفكك بحجرات من الصلب.

وبخصوص النقل المدرسي، أفاد بنموسى بأن عدد المستفيدين من هذه الخدمة، خلال الموسم الدراسي الحالي، بلغ 400 ألف تلميذ، بزيادة 20 بالمائة مقارنة مع الموسم الدراسي الفارط.

وأضاف أن عدد الحافلات المخصصة للنقل المدرسي بلغ 6300 حافلة، بزيادة 21 بالمائة مقارنة السنة الفارطة؛ بينما تم تمكين حوالي 4900 من التلاميذ من دراجات هوائية، في إطار شراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومع المجالس الإقليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى