خاليلوزيتش يطالب بـ”السخاء البدني”

عبر وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، عن عدم رضاه على أداء العناصر الوطنية في المباراة الأخيرة أمام الغابون، التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين في كل شبكة، لحساب ثالث جولات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات كأس إفريقيا للأمم المقامة حالياً بالكاميرون.

وقال الناخب الوطني، خلال الندوة الصحافية التي تسبق مواجهة المنتخب الوطني ونظيره منتخب مالاوي يوم غد الثلاثاء، إن “مباراة الغابون الأخيرة بمثابة رجة، حيث ارتكبنا أخطاء كثيرة؛ على الرغم من سيطرتنا فإننا لم نكن جيدين في ذلك اللقاء”.

وأكد المدرب البوسني أنه يعرف تفاصيل إفريقيا منذ أن كان مدربا لمنتخب الكوت ديفوار، مضيفا: “كانت لدينا مشاكل في المجموعة التي كانت منقسمة آنذاك، وفي الأخير أنا دفعت الثمن”.

وتابع: “يجب أن يكون هناك تلاحم بين المجموعة والكثير من السخاء البدني والقتالية، وهذه هي مفاتيح النجاح، والمنتخب القوي هو الذي يكون قادرا على الفوز خارج ميدانه”.

وواصل: “صحيح نفتقد دعم الجماهير بل حتى صافرات الاستهجان والأصوات العالية من المدرجات تشجعني، قد يبدو الأمر استثنائيا؛ لكنني هكذا”.

واختتم: “الكرة الإفريقية تطورت، وأتوقع أن في العشر سنوات المقبلة ربما ينجح منتخب إفريقي في بلوغ نهائي كأس العالم”.

يشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم سيختتم، اليوم الاثنين، استعداداته للمباراة التي ستجمعه بنظيره المالاوي في الساعة الثامنة مساء من يوم غد الثلاثاء بملعب أحمدو أهيدجو بالعاصمة الكاميرونية ياوندي، لحساب ثمن نهائي كأس إفريقيا للأمم المقامة حاليا بالكاميرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى