الرئيس الأمريكي يسب صحفيا سأله عن التضخم

وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن أحد مراسلي شبكة (فوكس نيوز) التلفزيونية بـ”أحمق ابن عاهرة”، ردا على سؤال وجهه الأخير في ختام فعاليات بالبيت الأبيض.

وأطلق بايدن هذا السباب تجاه الصحفي بيتر دوسي الذي سأل الرئيس عما إذا كان التضخم في الولايات المتحدة يمثل “ثقلا سياسيا” على حزبه في الانتخابات التشريعية التي تجرى في نوفمبر المقبل.

وأجاب بايدن ساخرا “بالعكس إنه مورد هائل، مزيد من التضخم”، قبل أن يضيف “يا لك من أحمق ابن عاهرة!”.

وليس من المعلوم ما إذا كان بايدن منتبها إلى أن مكبر الصوت خاصته كان لا يزال يعمل أم لا نظرا لأنه أدلى بهذا التعليق فيما كان الصحفيون يهمون بمغادرة القاعة الشرقية من البيت الأبيض حيث كانوا قد حضروا اجتماعا عقده الرئيس حول التضخم.

وأكد دوسي من جانبه “لم يتحقق أحد مما قاله بايدن وقد نفى صحة ذلك”، كاشفا “بعد ساعة تقريبا مما حدث هاتفني وقال لي: لا تأخذ الأمر على محمل شخصي يا صديقي”، لكنه لم يفصح عما إذا كان بايدن قد اعتذر له معتبرا أنه اكتفى بمكالمة بايدن لتلطيف الأجواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى