“فيفا” يتضامن مع ضحايا ملعب أوليمبي

بعث الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” رسالة إلى الكونفدرالية الإفريقية والاتحاد الكاميروني، بعد حادث التدافع الذي جرى أمس الإثنين بملعب أوليمبي بيانودي الكاميرونية.

وكان 8 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 50 في حادث تدافع للجماهير، عند مدخل ملعب “أوليمبي” في ياوندي، قبل مباراة الكاميرون وجزر القمر برسم دور الثمن من “الكان”.

وجاء في رسالة “فيفا”، التي تم نشرها على الموقع الإلكتروني الرسمي لأعلى سلطة كروية: “يتقدم فيفا بأحر تعازيه لأسر وأصدقاء الضحايا الذين فقدوا حياتهم، في أعقاب الحادث المأساوي الذي وقع في ملعب أوليمبي خلال مباراة كأس الأمم الإفريقية بين الكاميرون وجزر القمر”.

وأوضح “فيفا” في الرسالة المذكورة: “أفكار وخواطر مجتمع كرة القدم العالمي مع الضحايا، والذين أصيبوا في هذا الحادث، وجميع موظفي ‘الكاف’ والاتحاد الكاميروني لكرة القدم في هذه اللحظة الصعبة”.

ولم يدع الاتحاد الأوروبي “ويفا” الفرصة تمر دون أن يغرد أيضا على حسابه بـ”تويتر”: “بالنيابة عن مجتمع كرة القدم الأوروبي، يوجه ويفا تعازيه الحارة لكل المتضررين من الأحداث المأساوية التي وقعت خارج ملعب بول بيا في الكاميرون، أمس الإثنين”.

تجدر الإشارة إلى أن حادث التدافع كان قد وقع قبل حوالي 45 دقيقة من بدء المباراة، عندما دفع المشجعون أحد حواجز الدخول إلى الملعب، وفق ما ذكره الحاكم الإقليمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى