خاليلوزيتش: كنت واثقاً من الانتصار .. النصيري والكعبي في حاجة للثقة

قال الناخب اوحيد خاليلوزيتش إنه كان واثقا من قدرة المنتخب الوطني المغربي على العودة في نتيجة حين كان منهزما خلال المباراة أمام مالاوي، والتي انتهت مساء اليوم الثلاثاء لصالح “أسود الأطلس” بـ2-1؛ والتأهل إلى دور ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم.

وأضاف خاليلوزيتش، خلال ندوة صحافية بعد المباراة، أنه حاول تهدئة اللاعبين وطمأنتهم بعد سلسلة الفرص الضائعة والكرات التي ارتطمت بالقائمين أو العارضة، من أجل الرفع من منسوب الثقة في تسجيل الأهداف.

وشدد مدرب المنتخب المغربي على أن العناصر الوطنية لم تحقق هذه النتيجة في مسار “الكان” منذ “دورة 2004″، مردفا: “كانت هناك مجموعة من الصعوبات أمام بلوغنا هذا الدور .. مهاجمونا عانوا من مشاكل كثيرة، بين المرض والأعطاب وغيرها من التفاصيل التقنية”.

وتابع خاليلوزيتش: “المنتخب المغربي لعب بشكل جيد، خلقنا فرصاً كثيرة جدا، ولعبنا بشكل جماعي، ولا شك في أنه ما زالت هناك شوائب فيما يخص اللمسة الأخيرة .. لكن الأهم أننا فزنا، وأتمنى أن نكون فعالين أكثر مستقبلا”.

ولفت المتحدث نفسه الانتباه إلى أن المنتخب المغربي، في المباراة الأخيرة من دور المجموعات أمام المنتخب الغابوني، عادل النتيجة مرتين ولم يستسلم، وقال: “اليوم أيضا كنا نتمتع بإصرار كبير، لعبنا الشوط الأول بشكل رائع، نقصتنا فقط الفعالية”.

وعن تسجيل يوسف النصيري الهدف الأول للمنتخب المغربي، قال خاليلوزيتش: “سعيد جدا من أجله، النصيري والكعبي ليسا في أحسن مستوياتهما، لكن علينا أن نمنحهما الثقة، خاصة أن لديهما الرغبة والإرادة لتقديم الإضافة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى