عمدة نيويورك يتعاقد مع شقيقه براتب رمزي

بعد إثارة موجة من الاتهامات بـ”المحاباة” بالاعلان عن التعاقد مع شقيقه لمنصب بلدي رفيع المستوى، سيحظى عمدة نيويورك، اريك ادامز، في النهاية به ضمن فريقه براتب رمزي فقط.

وقرر أدامز، شهر يناير الجاري، تعيين شقيقه برنارد البالغ 56 عاما، رقيب الشرطة المتقاعد، في منصب أمني براتب سنوي يبلغ 210 آلاف دولار، ما أثار انتقادات شديدة في المدينة.

وكشفت مستندات اطلعت عليها وسائل إعلام محلية أن عمدة نيويورك الجديد، الذي تولى منصبه أخيرا، اقترح تولي هذا المنصب، لكن براتب رمزي بقيمة دولار سنويا وصلاحيات قليلة.

وحظيت الخطة بموافقة مكتب البلدية المكلف بمراقبة تضارب محتمل في المصالح، بينما كان هذا المكتب قد سمح، في الماضي، لرؤساء مجالس بلدية آخرين بالتعاقد مع أقاربهم طالما تعد هذه المناصب دون مقابل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى