إصابة المحمدي والكرواني بفيروس كورونا

توصل الفريق الوطني المغربي لكرة القدم صباح اليوم بنتائج المسحة الطبية الاعتيادية قبل مباراة ربع نهائي كأس أمم إفريقيا المرتقبة الأحد المقبل أمام المنتخب المصري، وكشفت وجود حالتين إيجابيتين في صفوف اللاعبين.

وأوضحت مصادر خاصة لهسبورت أن نتائج فحوصات كل من الحارس منير المحمدي والظهير الأيسر سفيان الكرواني جاءت إيجابية، وبالتالي تأكد غيابهما عن مواجهة منتخب “الفراعنة” بعد غد الأحد.

وجاءت نتائج المسحة الطبية بالنسبة لبقية عناصر الفريق الوطني سلبية، علما أن فيصل فجر كان قد تعافى قبل يومين فقط من “الفيروس”، الذي غيبه عن المباراة السابقة؛ فيما أصيب بالوباء قبله كل من أيوب الكعبي وأيمن برقوق.

ويخوض لاعبو المنتخب المغربي، عصر اليوم، حصتهم قبل الأخيرة بملحق ملعب أحمدو أهيدجو، على أن يجروا حصتهم الأخيرة غدا في الرابعة إلا ربع بالملعب نفسه، تسبقها ندوة صحافية للناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش في الواحدة زوالا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى