تقنيات متطورة للكشف عن السرطان وتنقية الهواء من الفيروسات

أكد خبراء ومتخصصون في القطاع الصحي، مشاركون في معرض الصحة العربي بدبي، تزايد الاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لرفع جودة الخدمات الطبية، وتوفير رعاية صحية تتسم بالدقة وتضمن السرعة والحماية للمرضى.

وقال طارق دوفان، المستشار الطبي لمجموعة محمد وعبيد الملا، المالكة للشركة المتحدة لتوريدات الأدوية والمستلزمات الطبية “يونيميد”، إن معرض الصحة العربي شهد الطرح الأول لأجهزة تشخيصية معززة بالذكاء الاصطناعي؛ منها أحدث إصدار من شركة (يو أي اتش) للكشف المبكر عن الأورام السرطانية. وأهم ما يميز هذا الجيل أنه رقمي بالكامل ومعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين فحص الجسم بالكامل وتقليل جرعة الإشعاع للمريض. بالإضافة إلى ذلك، يتيح هذا النموذج مجال الرؤية المحوري الكبير جدًا ومسحا ضوئيا سريعا لكامل الجسم في غضون 10 دقائق دون المساس بجودة الصورة.

وأشار دوفان، للصحافيين اليوم الجمعة، إلى أحدث إصدار في مجال التصوير بالرنين المغناطيسي؛ وهو جيل جديد معزز بالذكاء الاصطناعي، ويحد من الضوضاء التي قد تواجه المريض أثناء خضوعه لعملية المسح بنسبة 90 في المائة. كما أنه يضم أحدث تقنيات البرامج التي تعمل على تحسين الصورة وتقليل زمن المسح للمريض.

وأضاف المستشار الطبي للمجموعة المالكة للشركة المتحدة لتوريدات الأدوية والمستلزمات الطبية “يونيميد” أن “الجهاز يتميز أيضا بأن قطره أكبر مقارنة بباقي الأجهزة والتي تكون 75 سنتيمترا. كما أنه أكثر راحة للمريض، خصوصا للذين يعانون من أمراض السمنة أو الخوف من الأماكن المغلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى