الملك: البدوي أحد أعمدة المسرح المغربي

بعث الملك محمد السادس، برقية تعزية ومواساة، إلى أفراد أسرة المرحوم الفنان المسرحي عبد القادر البدوي، الذي وافته المنية أمس الجمعة عن عمر ناهز 88 عاما.

ومما جاء في البرقية “فقد تلقينا ببالغ التأثر والأسى النبأ المحزن لوفاة المشمول بعفو الله تعالى ورضاه، الفنان المسرحي المرحوم عبد القادر البدوي، تغمده الله بواسع رحمته”.

وبهذه المناسبة المحزنة، أعرب الملك، لأفراد أسرة الراحل ومن خلالهم لكافة أهلهم وذويهم، ولأسرة الراحل الفنية الكبيرة، ولجميع أصدقائه ومحبيه، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في رحيل أحد أعمدة المسرح المغربي، الذي ساهم، على مدى عقود، في تجديد وتطوير الخزانة المسرحية الوطنية إن على مستوى الأداء، أو الكتابة أو الإخراج، سواء بمعية فرقة “مسرح البدوي” أو من خلال أعمال إذاعية وتلفزية متألقة.

وقال الملك، و”إننا إذ نشاطركم مشاعركم إزاء هذا الرزء الذي ألم بأسرتكم وبالساحة الفنية الوطنية ككل، لنستحضر ، بكل تقدير، ما كان يتحلى به الفقيد المبرور من دماثة الخلق، وغيرة وطنية صادقة، جسدها طيلة مسيرته الإبداعية في توظيفه فن المسرح كرافعة للقيم النبيلة والأصيلة للمجتمع المغربي”.

وأضاف: “فالله عز وجل نسأل أن يلهمكم جميعا جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يجزي فقيدكم العزيز خير الجزاء عما أسدى لوطنه من عطاء فني مشهود، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده المنعم عليهم بجنة الرضوان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى