‪شركات الطيران الأجنبية ترحب باتخاذ قرار إعادة فتح الحدود المغربية

رحّبت شركات طيران أجنبية بقرار السلطات المغربية فتح الحدود الجوية ابتداء من 7 فبراير المقبل، وذلك بعد شهرين من الإغلاق المتواصل بسبب المتحور “أوميكرون”.

وبعد إعلان إعادة فتح الأجواء من قبل المغرب، تستأنف الخطوط الجوية برامج رحلاتها إلى المملكة من 7 فبراير، إذ اضطرت شركات أجنبية إلى وقف برنامج رحلاتها إلى المملكة في 30 نونبر 2021.

وقوبل إعلان السلطات المغربية إعادة فتح مجالها الجوي اعتبارًا من 7 فبراير 2022 بترحيب جميع المتخصصين في مجال السياحة.

وسيكون بمقدور طائرات النقل الجوي إعادة تشغيل محركاتها والعودة إلى المملكة، إذ أعلنت العديد من الشركات استئناف الرحلات الجوية مع بداية شهر فبراير، رغم غياب الوضوح حول البروتوكول الذي سيتم فرضه على المسافرين.

وعلى شركات الطيران الراغبة في استئناف الرحلات الجوية من وإلى المغرب تقديم برنامجها الكامل ابتداء من فاتح فبراير.

وبعد إعلان السلطات المغربية إعادة فتح حدود البلاد، تعيد شركة “ترانسافيا” جدول الرحلات الجوية إلى المغرب اعتبارًا من 7 فبراير. وتوفر الشركة التابعة لمجموعة الخطوط الجوية الفرنسية منخفضة التكلفة الوصول إلى 10 مطارات مغربية من باريس أورلي ونانت وليون ومونبلييه.

ويبدأ بيع تذاكر الرحلات يوم السبت 29 يناير. وتم تشغيل 17 خطاً بين فرنسا والمغرب خلال الفترة الأولية، وذلك من قواعد الشركة في باريس أورلي ونانت وليون ومونبلييه، فيما تصل إلى 10 مطارات مغربية: أكادير ومراكش والصويرة والدار البيضاء والرباط وفاس وطنجة والناظور ووجدة وورزازات.

ومازال الغموض يطبع الحركة الخجولة للسلطات المغربية إعادة فتح حدود البلاد، بسبب غياب المعلومات حول بروتوكول السفر. وستخضع الشركات للشروط والقيود الصحية التي تفرضها سلطات البلدان المعنية.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية، على موقع “تويتر”، عن استئناف تدريجي لرحلاتها اعتبارًا من 7 فبراير 2022.

وسيستأنف البرنامج المعتاد اعتبارًا من 14 فبراير بمعدل: 4 رحلات / كل يوم إلى الدار البيضاء – 3 رحلات يوميا إلى مراكش – 3 رحلات / في اليوم إلى الرباط.

من جهتها، أبلغت شركة إيزي جيت المسافرين بأنها ستستأنف عملياتها إلى المغرب “في أقرب وقت ممكن، بمجرد توضيح قواعد دخول المملكة”. وتدعو الشركة السلطات المغربية إلى التخفيف من سياسة السفر بإلغاء جميع الفحوصات الخاصة بالمُلقحين.

وقالت الشركة في بيان لها: “الاختبار هو أحد العوائق الرئيسية أمام السفر، ويمنع بعض المسافرين من التنقل بحرية”.

وشغلت إيزي جيت أكثر من 20 خطاً إلى المغرب قبل الوباء، بما في ذلك 7 خطوط من فرنسا، ونقلت أكثر من مليون مسافر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى