مطاعم فرنسا تظهر مصدر أطباق اللحوم للمستهلكين لأول مرة

سيكون لرواد المطاعم أو المقاصف أو الكافيتريات الفرنسية، قريبا، الحق في معرفة مصدر اللحوم، الموجودة على أطباقهم.

واعتبارا من الأول من مارس المقبل، يجب على المنشآت، التي تقدم أطباق الدجاج ولحوم الخنزير ولحم الضأن، أن تبين مكان تربية الماشية وذبحها، طبقا لوزارة الزراعة.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب أن تظهر المنشآت أيضا ما إذا كان اللحم طازجا أم تم تبريده أو تجميده.

وتلك المعلومات إجبارية بالنسبة للحم البقري، منذ عام 2002.

وبالنسبة للدجاج ولحوم الخنزير والضأن، كان هذا هو الحال فقط بالنسبة للحوم، التي تباع في المتاجر الكبرى (السوبرماركت) وعند القصابين.

تأتي اللائحة الجديدة، استجابة لاهتمام المستهلكين المتزايد، بشأن مصدر الطعام، على الرغم من أن ذلك يهدف أيضا إلى زيادة استهلاك اللحم، المنتج محليا، في أماكن، مثل المقاصف المدرسية.

وقالت الوزارة إن نصف اللحم المعروض حاليا في غرف الطعام بالمدارس الفرنسية، يأتي من الخارج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى