التطورات الوبائية في المغرب .. خبير طبي يتوقع تراجع “معدل الإماتة”

عرفت حالات التعافي من الإصابة بـ”كوفيد- 19″ خلال الأيام الأخيرة ارتفاعا ملحوظا، إذ تجاوزت 5 آلاف حالة خلال اليوم الواحد، وهو ما يعتبره الخبراء مؤشرا على بداية تجاوز الموجة الحالية.

وفي هذا الإطار، قال مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد فيروس “كورونا”، إن المنحى الوبائي تراجع ونشهد اليوم “عدادا عكسيا”.

وأضاف الناجي، في تصريح لLE7.ma، “اليوم هناك ارتفاع في عدد المتعافين مقابل انخفاض في عدد المصابين، وهو أمر معقول”، مشيرا إلى أن ما بقي اليوم هو معدل الإماتة، الذي سيعرف في خضم أسبوع انخفاضا هو الآخر.

وأوضح الناجي أن معدل التعافي يعرف ارتفاعا لكون أغلب الحالات تأخذ الدواء عند بداية المرض، وهو أمر له فعالية ويحد من الحالات الحرجة، مبرزا أن “البروتوكول العلاجي يكون إضافيا ويحمي في حالة التلقيح”.

ونبه الناجي إلى أن الموجة الحالية لا تزال مستمرة، وهو ما يتطلب الالتزام بالتدابير الاحترازية واحترامها، من قبيل وضع الكمامات والتباعد وغيرهما، والإقبال بشكل أكبر على التلقيح، منبها إلى أن “وتيرة اللقاح تسير ببطء فيما يخص الجرعتين الأولى والثانية، وأيضا الثالثة، حيث إن عدد المقبلين عليها غير كاف والرقم محتشم”.

وأوصى الخبير ذاته كل “من يظهر عليه المرض بالتوجه إلى المستشفى للعلاج لأنه عند أخذ البروتوكول العلاجي يكون المصاب محميا”. كما طالب بـ”تهييء المنظومة الطبية، من أسرة وطاقم طبي، في حالة وجود حالات جديدة”.

يذكر أنه تم تسجيل، اليوم الأحد، زهاء 2255 إصابة بفيروس “كوفيد-19″، وبلغ عدد المتعافين 5224 شخصا، فيما تم تسجيل 34 وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبلغ مجموع الحالات النشطة 46 ألفا و610 حالات، فيما بلغ عدد الحالات الخطيرة أو الحرجة الجديدة 114 حالة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ليصل مجموع هذه الحالات إلى 767 حالة، منها 22 حالة تحت التنفس الاصطناعي الاختراقي.

وبلغ معدل ملء أسرة الإنعاش المخصصة للمصابين بـ”كورونا” 14.6 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى