أوميكرون يصيب 3287 تلميذا بالمغرب

كشفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عن خريطة انتشار فيروس “كورونا” وسط المؤسسات التعليمية العمومية الموزعة على مختلف جهات المملكة، خلال الفترة الممتدة ما بين 24 إلى 29 يناير.

ورصدت وزارة التربية الوطنية ما مجموعه 3287 حالة إصابة بفيروس كورونا بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بمختلف جهات المملكة، في الفترة الممتدة من 24 إلى 29 يناير.

وأوضحت الوزارة، في نشرتها الأسبوعية لتتبع الحالة الوبائية بالمؤسسات التعليمية، عبر صفحتها الرسمية بـ”فيسبوك”، أنه تم إغلاق “159 مؤسسة تعليمية عمومية و14 مؤسسة تابعة للبعثات الأجنبية بعد تسجيل حالات الإصابة بها، فيما تم تعليق الدراسة بـ389 فصلا دراسيا”.

ووفقا لبيانات رسمية صادرة عن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي، فقد تصدرت جهة طنجة تطوان الحسيمة ترتيب الجهات بـ795 حالة مؤكدة، متبوعة بجهة فاس مكناس بـ653 حالة، ثم جهة الرباط سلا القنيطرة بـ575 حالة.

وكشفت الوزارة الوصية على قطاع التعليم أنه تم تسجيل 317 حالة مؤكدة بجهة مراكش أسفي، و244 حالة مؤكدة بجهة الدار البيضاء سطات، و219 حالة مؤكدة بجهة سوس ماسة، و140 حالة مؤكدة بجهة الشرق، و147 حالة مؤكدة بجهة بني ملال خنيفرة، و80 حالة مؤكدة بجهة كلميم واد نون، و44 حالة مؤكدة بجهة درعة تافيلالت، و42 حالة مؤكدة بجهة العيون الساقية الحمراء، و31 حالة مؤكدة بجهة الداخلة وادي الذهب.

وأضافت الوزارة أنه تم إغلاق 12 مؤسسة تعليمية بجهة الدار البيضاء سطات، و100 بجهة الرباط سلا القنيطرة، و22 بجهة طنجة تطوان الحسيمة، 12 بجهة فاس مكناس.

وذكرت الوزارة ذاتها أنه “عند تسجيل ثلاث إصابات أو أكثر بنفس القسم الدراسي خلال أسبوع واحد، يُتَّخَذُ قرار إغلاق القسم واعتماد التعليم عن بعد لمدة سبعة أيام”. أما في حال تسجيل عشر إصابات أو أكثر بفصول دراسية مختلفة على مستوى المؤسسة، يتخذ قرار إغلاق المؤسسة واعتماد التعليم عن بعد لمدة سبعة أيام بتنسيق مع السلطات المعنية.

ودعت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة إلى احترام كل التدابير والإجراءات الاحترازية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى