هذه “شروط لقجع” لإقالة خاليلوزيتش

أضحى مستقبل الناخب الوطني، البوسني وحيد خاليلوزيتش، على رأس العارضة الفنية لـ”أسود الأطلس”، موضوع نقاش الشارع الكروي المغربي بعد توقف رحلة المنتخب الوطني في منافسات كأس أمم إفريقيا في دور الربع على يد المنتخب المصري، وسط مطالب بالإسراع بإقالته.

وكان فوزي لقجع خلال الندوة الصحافية لتقديم المدرب خاليلوزيتش قبل عامين، قد أكد حرفيا أن العقد مع الناخب الجديد، براتب شهري يبلغ 80 مليونا، يتضمن 3 أهداف أساسية، هي بلوغ نصف نهائي كأس أمم إفريقيا 2021 على الأقل، والتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 على الأقل، ثم التتويج بكأس أمم إفريقيا 2023.

وشدد لقجع في تصريحاته آنذاك على أن عدم تحقيق أي هدف من الأهداف المسطرة، في أي مرحلة من المراحل، يعني فسخ العقد بين الجامعة والمدرب بشكل أوتوماتيكي، مع إشعار 3 أشهر.

وتنتظر المنتخب المغربي، بعد أقل من شهرين، مباراتا الدور الفاصل من الملحق الإفريقي المؤهل إلى نهائيات كأس العالم 2022 في قطر، حيث سيواجه الكونغو الديمقراطية في الفترة ما بين 23 و29 مارس، علما أن مباراة الذهاب ستجرى على أرض الخصم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى