ظروف غامضة تحيط بوفاة شاب بأكادير

قرر الوكيل العام للملك باستئنافية أكادير، اليوم الجمعة، الاحتفاظ بخمسة أشخاص رهن الاعتقال الاحتياطي وإحالتهم على السجن المحلي لآيت ملول، وذلك على خلفية قضية تتعلق بوفاة شاب، يدعى أمين شاريز، في ظروف غامضة، يبلغ عمره 22 سنة، كان برفقتهم يوم الثلاثاء الماضي بحي “صونابا”.

وجرى اليوم تقديم المشتبه فيهم من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير أمام الوكيل العام بعد انتهاء فترة الحراسة النظرية، وتمديدها، التي وضعوا تحت تدابيرها في إطار الأبحاث والتحقيقات المفتوحة من أجل الكشف عن طبيعة الحادث وخلفياته.

وبعد توصل المصالح القضائية المعنية بتقرير التشريح الطبي ونتائج التحقيقات الأولية التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية، ضمنها الاستماع إلى تصريحات شهود، ينتظر أن يتواصل التحقيق التفصيلي مع مرافقي الهالك المشتبه فيهم على ذمة هذه القضية من طرف قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها.

وأوردت مصادر LE7.ma أن اثنين من الموقوفين يتابعان بجناية القتل العمد والثلاثة الآخرين بتهمة المشاركة، مبرزة أن ثلاثة آخرين تمت إحالتهم على ابتدائية أكادير، حيث بلغ مجموع الموقوفين على ذمة القضية 5 أشخاص، بينما ثلاثة تم تقديمهم أمام الوكيل العام في حال سراح دون إخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى