حريق يخلف خسائر مادية جسيمة بالصويرة

شب حريق، الجمعة، بسوق يضم عدة محلات عشوائية بمدينة الصويرة، مخلفا إصابة شخص واحد وخسائر مادية جسيمة، أججت لهيبه الرياح التي تميز حاضرة موكادور.

وأوضحت مصادر LE7.ma أن شخصا يبلغ من 45 عاما أصيب في هذا الحادث بحروق متفاوتة الخطورة، ما استدعى نقله إلى المستشفى الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله بالصويرة لتلقي العلاجات الضرورية، مضيفة أن التجار الذين يتخذون هذا السوق فضاء لعرض سلعهم القديمة والجديدة، تكبدوا خسائر تتراوح ما بين 5000 و10000 درهم.

ووفق المصادر ذاتها، فقد كانت النيران قوية، ما جعل لهيبها يأتي على الأخضر واليابس وحوّل السلع الجديدة والقديمة إلى رماد، مشيرة إلى أن “رجال الوقاية المدنية حاولوا السيطرة على هذا الحريق، الذي أجهز على العديد من البراريك المجاورة والعربات اليدوية الصغيرة وأنابيب بلاستيكية خاصة بتهيئة قنوات الصرف الصحي، لكن الرياح عرقلت تدخلهم لإخماده”.

وحضرت السلطة المحلية فور توصلها بإخبارية عن هذا الحادث، رفقة عناصر الأمن التي فتحت بحثا أوليا للوقوف على أسباب الحريق، الذي شب في سوق يضم براريك بشارع 2 مارس بمدينة الصويرة إثر انفجار قوي لأسطوانة للغاز من الحجم الصغير.

وفي سياق متصل، كان انفجار أسطوانات للغاز بفرن في الساعات الأولى من يوم الأحد الماضي قد تسبب في هلع لسكان زنقة ابن عاشر بالتجزئة السكنية الرابعة والأزقة المجاورة لها بمدينة الصويرة، ما دفعهم إلى الخروج إلى الشارع والمكوث به لحوالي ساعتين، وفق مضمون شكاية توصلت بها LE7.ma من المتضررين القاطنين بهذا التجمع السكني، الذي وقعت به انفجارات أخرى خلال شهر أكتوبر الفارط، الذين طالبوا السلطات المعنية بالتدخل ورفع الضرر والخطر عنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى