عجز السيولة يصل إلى 79 مليار درهم

أفاد مركز الأبحاث “بي إم سي إي كابيتال غلوبال ريسيرش” (BKGR) بأن عجز السيولة البنكية تفاقم بنسبة 11,2 في المائة خلال الفترة الممتدة من 03 إلى 09 فبراير الجاري، ليستقر عند -79,2 مليار درهم في المتوسط الأسبوعي.

وأوضح المركز، في مذكرته الأخيرة (Fixed Income Weekly)، أن “عجز السيولة البنكية تفاقم بـ11,2 في المائة ليستقر عند ناقص 79,2 مليار درهم في المتوسط الأسبوعي، بينما خفض بنك المغرب تسبيقاته على سبعة أيام بشكل طفيف، حيث انتقلت من 35,8 مليار درهم إلى 34 مليار درهم”.

وبالموازاة مع ذلك، ارتفعت توظيفات الخزينة بشكل مهم، منتقلة من 15,4 مليار درهم إلى 21,7 مليار درهم، كما واصل المتوسط المرجح (TMP) استقراره عند 1,50 في المائة.

وسجلت المذكرة استقرار سعر “مونيا” (MONIA/Moroccan Overnight Index Average)، المؤشر النقدي المرجعي للقياس اليومي المحسوب على أساس معاملات إعادة الشراء التي تم تسليمها مع سندات الخزانة كضمان، عند 1,425 في المائة.

ويتوقع مركز الأبحاث أن يصدر بنك المغرب، خلال الفترة المقبلة، 30,4 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام، أي بانخفاض 3,6 مليارات درهم مقارنة مع الأسبوع السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى