اليوسفي يلعب في الدوري الأمريكي

نجح الشاب المغربي المهدي اليوسفي، أول مستفيد من برنامج “الفرصة الثانية”، في الانخراط في نادٍ احترافي أمريكي، يتعلق الأمر بنادي “نيويورك سيتي فوتبول كلوب”، وذلك بعد مسار دراسة-رياضة دام لثلاث سنوات بجامعة “سانت فرانسيس بروكلين كوليج”.

وأعلن برنامج “الفرصة الثانية” الذي يجمع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومؤسسة حلول دراسة-رياضة (SES)، ويمنح الفرصة لشباب ممارسين لكرة القدم من مختلف مراكز التكوين لمتابعة مسارهم الكروي والأكاديمي بجامعات أمريكية، (أعلن) أن المهدي اليوسفي، البالغ من العمر 23 سنة، من خريجي البرنامج، تم انتدابه من طرف نادي نيويورك سيتي فوتبول كلوب، حامل لقب دوري النخبة الأمريكي لكرة القدم، وذلك خلال فترة الانتدابات لسنة 2022 التي جرت يوم 11 يناير المنصرم.

وأوضح بلاغ توصلت به جريدة LE7.ma الإلكترونية، أن نيويورك سيتي فوتبول كلوب يعتبر واحدا من أكبر الأندية بالولايات المتحدة، حيث مارس به بعض من كبار نجوم المستديرة، مثل فرانك لامبارد، أندريا بيرلو…

وورد ضمن البلاغ أن المهدي اليوسفي من مدينة طنجة، بدأ تكوينه الرياضي بأكاديمية محمد السادس لكرة القدم، والتحق بعد ذلك بنادي الفتح الرياضي بالرباط بدون أن يتوفق في المشاركة ضمن الفريق الأول، قبل أن يخول له مساره المشاركة في برنامج “الفرصة الثانية”، ويقضي بعد ذلك ثلاث سنوات بمسار دراسة-رياضة بجامعة سانت فرانسيس بروكلين كوليج.

وخلال فترة الانتدابات لسنة 2022، يضيف البلاغ، حظي المهدي بانتباه مسؤولي نادي نيويورك سيتي فوتبول كلوب، ليصبح بذلك ثالث مغربي في التاريخ يُنتدب من طرف نادٍ احترافي أمريكي، بعد كل من مهدي بلوشي (ريال سالت لايك، اليوم يشغل منصب مدرب مساعد بدوري النخبة الأمريكي)، ويونس بودادي (لوس أنجلس فوتبول كلوب)، فيما قدم المهدي اليوسفي أداء مقنعا خلال المباراتين الوديتين لفريق نيويورك سيتي أمام كل من نيويورك ريد بول وأمباكط مونتريال.

وأشار البلاغ إلى أن برنامج “الفرصة الثانية”، المُوقع شهر ماي 2020 بين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ومؤسسة حلول دراسة-رياضة، استفاد منه إلى حدود اليوم حوالي خمسين شابة وشابا، حيث يسعى البرنامج إلى تمكين المواهب الكروية الشابة المنبثقة من مراكز التكوين التي لم تتوفق في توقيع عقود احترافية من متابعة مسارها الأكاديمي بالجامعات الأمريكية عبر مسار دراسة-رياضة، وبمنح دراسية، لتحصل بعد ذلك على ديبلومات معترف بها دوليا.

وبعد نهاية مسارهم الدراسي وعودتهم إلى المغرب، يوضح البلاغ، “يستفيد المشاركون من دورة تكوينية تمكنهم من الانغماس في النظام الكروي، وبالتالي المساهمة في تطوير الممارسة ضمن أسرة كرة القدم الوطنية”، مشيرا إلى أن “هذا البرنامج يجيب على معطى صارخ، يتمثل في أنه فقط 17% من الشباب المنبثقين من مراكز التكوين يحصلون على عقد احترافي بالمغرب”.

يشار إلى أن هذا البرنامج يدخل في إطار المخطط الوطني للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لتطوير الممارسة الكروية الذكورية والنسوية عبر المملكة، وجعل كرة القدم وسيلة للاندماج الاجتماعي، ويعكس إرادة مؤسسة “SES”، وهي مقاولة مواطنة، في جعل الرياضة رافعة للإدماج المهني ورافعة للتنمية وفقا للتوجيهات السامية للملك محمد السادس.

وطورت مؤسسة “Sports Education Solutions”، بشراكة مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ووزارة التربية الوطنية، 12 مركزا لمسارات ومسالك دراسة-رياضة في كرة القدم النسوية على الصعيد الوطني، فيما يترجم هذا المشروع انخراط المؤسسة في الأهداف الجماعية للدولة لتوفير جميع شروط النجاح والصعود لشباب المملكة، خاصة الفتيات، حيث يعتبر تطوير وترسيخ توجه دراسة-رياضة وسيلة ناجعة لتحقيق هذه الأهداف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى