مبيد قوارض ينهي حياة ستيني بشفشاون

لفظ شخص ستيني أنفاسه الأخيرة في الطريق إلى المستشفى الجهوي بطنجة متأثرا بمضاعفات ظهرت عليه بعد تناوله مبيدا للقوارض في منزل أسرته بضواحي شفشاون.

وحسب مصادر محلية متطابقة، فإن الهالك، الذي يبلغ من العمر حوالي 60 سنة، يتحدر من دوار أتييت الواقع بجماعة بني صالح بإقليم شفشاون.

واستنكرت المصادر ذاتها ما أسمته مأساة التطبيب بشفشاون، مشيرة إلى أن الضحية نقل إلى مستشفى محمد الخامس بشفشاون وهو على قيد الحياة، غير أن أطر المستشفى الطبية قامت بإحالته على المركز الاستشفائي سانية الرمل بمدينة تطوان، ومن هناك تم نقله على متن سيارة إسعاف إلى المستشفى الجهوي بمدينة طنجة نظرا لخطورة وضعه الصحي، غير أنه فارق الحياة قبل وصوله إلى المستشفى.

وتواصل عناصر الدرك تحقيقاتها في ظروف وملابسات الواقعة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قصد تحديد دوافع إقدام الشخص الستيني على إنهاء حياته بهذا الشكل الدرامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى