بونو: تصريحاتي لم تقصد خاليلوزيتش

أكد ياسين بونو، حارس مرمى نادي إشبيلية الإسباني لكرة القدم، أن الأحداث التي تلت إقصاء المنتخب الوطني المغربي أمام نظيره المصري في ربع نهائي كأس إفريقيا للأمم بالكاميرون تبقى عادية في ظل التوتر الذي شهدته المواجهة.

وقال حامي عرين “أسود الأطلس”، في تصريح لمنصة “الليغا”، إن “ما حدث بعد المباراة أمر عادي، بحكم أن الدماء تكون حامية عند خسارة فريق وفوز آخر؛ لكن في الأخير تمت السيطرة على الوضع”.

وتابع المتحدث نفسه: “بخصوص تصريحاتي التي تحدثت فيها أن الإقصاء جاء بسبب تفاصيل صغيرة، فأنا لم أقصد المدرب وحيد خاليلوزيتش، كنت أقصد مثلا أن المدافع نايف أكرد كان قريبا من هز شباك منتخب مصر لولا العارضة، وهذه واحدة من التفاصيل الفارقة”.

وواصل بونو، الذي يعتبر من أبرز حراس المرمى في الدوري الإسباني حديثه، قائلا: “أبقى دائما بعيدا عن أي تصريح مثير للجدل، أحترم الجميع وأحاول أن أجيب عن أسئلة الصحافة”.

واختتم: “عقب مواجهة مصر، كان هناك بعض التوتر تمت السيطرة عليه، وعلاقتنا جيدة مع كل المصريين. لقد عاد إلينا الهدوء جميعا، بعد تدخل بعض الأطراف لإنهاء الخلاف”.

وكانت نهاية مباراة المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم ونظيره المصري قد عرفت اشتباكات بين بعض مكونات المنتخبين في الممر المؤدي إلى مستودع الملابس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى