الناطق الرسمي للرجاء يهدد بالاستقالة

قرر عبد الإله الإبراهيمي، الناطق الرسمي باسم نادي الرجاء الرياضي لكرة القدم، تقديم استقالته من منصبه احتجاجا على تجديد الثقة من المكتب المديري للنادي في المدرب البلجيكي مارك فيلموتس، على الرغم من تواضع نتائج “النسور” تحت إشرافه والمطالب الجماهيرية الكبيرة بإقالته.

وعلمت “هسبورت”، من مصدر مسؤول عن المكتب المديري للفريق “الأخضر”، أن الإبراهيمي طالب المكتب المديري بالاستجابة لمطالب الجماهير وإقالة فيلموتس من منصبه، بعد حصده لمجموعة من النتائج السلبية في الدوري الاحترافي وغياب الأداء من رفاق العميد محسن متولي.

وحسب المصادر نفسها، فإن الإبراهيمي أخبر المكتب المديري للنادي بوضع استقالته من مهامه بشكل رسمي في حال لم تتم إقالة مارك فيلموتس من مهامه، ليضم بذلك الناطق الرسمي “للخضر” صوته إلى صوت الجماهير المطالبة برحيل المدرب البلجيكي.

وعبرت فئة عريضة من مناصري الرجاء الرياضي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن غضبها على الأداء العام لفريقها في عهد مارك فيلموتس. كما حملته مسؤولية ضياع العديد من النقاط؛ آخرها التعادل، الثلاثاء، أمام أولمبيك خريبكة بهدفين لمثلهما.

وطالبت الجماهير الرجاوية المكتب المسير للنادي، برئاسة أنيس محفوظ، بضرورة التعجيل بإقالة المدرب البلجيكي من منصبه، والبحث عن مدرب قادر على تكوين فريق بإمكانه أن يُلبي طموحات المناصرين في المسابقات المحلية والقارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى