التحرش الجنسي يرمي “راقيا” في السجن

قررت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتنغير، صباح اليوم الأربعاء، متابعة “راقي”، بعدما أوقفته الفرقة المحلية للشرطة القضائية التابعة لمفوضية الأمن بتنغير على خلفية شكاية تقدمت بها امرأة ضده.

وجاء قرار متابعة الشخص المعني، البالغ عقده الخامس، بعد الشكاية التي تقدمت بها الضحية البالغة عقدها الرابع، تتهمه فيها بالتحرش الجنسي أثناء قيامه بحصة الرقية الشرعية.

وقررت النيابة العامة ذاتها، حسب المعطيات التي وفرتها مصادر مطلعة لLE7.ma، متابعة “الراقي” بتهم النصب والاحتيال عن طريق الشعوذة وهتك عرض، والخيانة الزوجية والمشاركة والعصيان، وتمت إحالته على السجن المحلي بورزازات، في انتظار تحديد موعد جلسة محاكمته.

يذكر أن عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة تمكنت، قبل يومين، من توقيف “الراقي” سالف الذكر، بعد شكاية تقدمت بها امرأة تنحدر من مدينة بني ملال، تتهم فيها الموقوف بالتحرش بها جنسيا.

وأمرت النيابة العامة المختصة، بعد توقيف الشخص المعني، بتفتيش منزله، حيث حُجزت مجموعة من الصور الفوتوغرافية لعدد من الأشخاص “الزبناء” وعُثر على مجموعة من المخطوطات القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى