فوائد ومخاطر حاضرة في السباحة بالمياه المثلجة

قال البروفيسور هانس كريستيان جونجا إن السباحة في المياه المثلجة تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية، للجسد والنفس على حد سواء، ولكنها لا تخلو أيضا من المخاطر.

وأوضح اختصاصي طب الفضاء والبيئات المتطرفة، بمستشفى شاريتيه بالعاصمة الألمانية برلين، أن السباحة في المياه الثلجية لبضع دقائق تعمل على تقوية جهاز المناعة والنسيج الضام، وتنشيط الجهاز القلبي الوعائي والمساعدة على حرق الدهون وزيادة درجة قوة تحمل الجسم، كما أنها تحارب التوتر النفسي والضغط العصبي، ومن ثم تسهم في الشعور بالاسترخاء والراحة النفسية.

وأضاف جونجا أن السباحة في المياه الثلجية تتطلب التمتع بصحة جيدة؛ لذا فهي تعد غير مناسبة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة؛ كارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري.

ولتحقيق الاستفادة المرجوة، شدد جونجا على أهمية تهيئة الجسد جيدا قبل السباحة في المياه المثلجة لتجنب المخاطر المحتملة، والتي تمتد من الخدر والألم، مرورا بمشاكل الدورة الدموية وأمراض القلب والأوعية الدموية، وصولا إلى الإصابة بصدمة برد تهدد الحياة.

ولهذا الغرض ينبغي، مثلا، البدء بأخذ دش بارد، مع مراعاة تغطية الرأس واليدين والقدمين أثناء السباحة؛ نظرا لأن الجسم يفقد الحرارة بسرعة في هذه الأجزاء. وينبغي أيضا الخروج من المياه فور ملاحظة بعض الأعراض مثل صعوبة التنفس واضطراب معدل ضربات القلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى