اتهامات بخرق القانون تلاحق “مراقبي النقل” .. ومسؤول وزاري يوضح‎‎

استنكرت النقابة الوطنية لمهنيي النقل الطرقي، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ما وصفتها بـ”الممارسات المجانبة للقانون” التي يقوم بها بعض المراقبين في قطاع النقل خلال المراقبة الطرقية ببعض السدود.

وقال منير بنعزوز، الكاتب العام الوطني لمهنيي النقل الطرقي، إن “الشكايات من طرف المهنيين تعددت، فلا يكاد يمر يوم دون تسجيل تجاوزات من قبل أفراد من هذه المجموعة، إذ تسود أساليب الابتزاز والتهديد من أجل إجبار السائقين على دفع الرشاوى مقابل مخالفات وهمية لا أساس لها من الصحة”.

وسجل المسؤول النقابي “احتجاز السائقين والشاحنات بالشارع العام، وتعطيل وصول الشحنات دون مبرر، إذ يتم توقيف الشاحنة وتركها متوقفة لساعات من أجل إرغام صاحب المقاولة النقلية على التنقل إلى المكان من أجل إيجاد تسوية تتمثل في أداء إتاوة لهذه المجموعة من أجل رفع اليد عن الشاحنة”، وأضاف: “لقد سجلنا وقوفنا الميداني على إحدى هذه الحالات بعد اتصال من أحد المنخرطين، إذ اكتشفنا أن الشاحنة ظلت متوقفة بالسد لمدة تجاوزت الساعة في انتظار قدوم صاحب المقاولة”.

كما أوضح بنعزوز أن “المهنيين لا يمكن أن يقدموا في كل مرة على تصوير المخالفات والتخطيط للإيقاع بالمراقبين للحصول على أدلة توثق نوع الابتزاز”، مبرزا أن “ضبط المخالفين من اختصاص السلطات المعنية”؛ فيما أكد أن “المتضررين من هذه الممارسات يلجؤون إلى النقابات والمساطر القانونية الجاري بها العمل”.

من جانبه أكد مسؤول في وزارة النقل واللوجيستيك، في تصريح لLE7.ma، أنه “في حال ثبت تورط أي من المسؤولين عن المراقبة في حادث مجانب للقانون فإن مصالح الوزارة تتدخل فورا من أجل إعمال المساطر القانونية الجاري بها العمل”، موضحا أنه سبق أن تم توقيف بعض الحالات في هذا الإطار.

وأكد المصدر ذاته أن “الواقعة المتعلقة بسد تيط مليل التي أثارتها نقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تخللتها محاولة اعتداء من طرف أحد المهنيين على المسؤول عن المراقبة، وهو أمر مرفوض”، مبرزا أن “القانون هو الكفيل بالحسم في أي نزاع ولا يمكن اللجوء إلى التدخل بشكل شخصي لحل أي مشكل”.

وفي هذا السياق اطلعت LE7.ma على شريط يوثق محاولة منع مهني ومسؤول نقابي أحد المراقبين من التصوير، وسحب هاتفه، وهو الأمر الذي أكده النقابي المعني لLE7.ma، معتبرا تعمد المراقب تصويره مجانبا للقانون.

يذكر أن النيابة العامة أوقفت مؤخرا أحد أعوان مراقبة النقل التابعة لوزارة النقل واللوجيستيك بتطوان متلبسا بتلقي رشوة من أحد المبلغين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى