أمريكا تواكب مقاولات في العيون والداخلة

بمدينتي العيون والداخلة، التقى فريق عمل من سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، هذا الأسبوع، المستفيدين من برامج التنمية الاقتصادية المدعمة من طرف مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI)، بما في ذلك المنصتان الرقميتان “الداخلة كونيكت” (DakhlaConnect) و”العيون كونيكت” (LaâyouneConnect)، بالإضافة إلى برنامج مستقل لاكتساب مهارات مهنية لفائدة الشباب العاطل عن العمل في المدينتين.

وبحسب المشرفين على الزيارة التي دامت أربعة أيام، فقد توجت بحفل تخرج 50 مقاولا شابا بمدينة الداخلة، استكملوا تكوينهم الذي كان قد تم في دجنبر الماضي في مجالات التسويق الرقمي، التجارة الإلكترونية، والربط الشبكي، بهدف تنشيط القدرة التجارية لمقاولاتهم الناشئة.

ويأتي حفل التخرج الذي نظم بمقر المركز الجهوي للاستثمار بمدينة الداخلة، بعد مرور أزيد من سنة عن انطلاق المنصة الإلكترونية “DakhlaConnect.com”، التي تسمح للمقاولات المحلية بالتواصل مع شركاء محتملين، بمن فيهم مستثمرون من الخارج، كما تم إطلاق منصة مماثلة “العيون كونيكت” بالعيون في 13 أكتوبر.

وتعد المنصتان المذكورتان ثمرة الشراكة الوثيقة بين مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI) والمراكز الجهوية للاستثمار بجهتي العيون-الساقية الحمراء والداخلة-وادي الذهب، والولايتين، ومنظمة “J.E Austin Associates” (منظمة أمريكية).

وتُدرِج المنصتان حاليا أزيد من 10.000 مقاولة، وقد تلقتا عشرات الآلاف من الزيارات ومئات طلبات الحصول على معلومات من مقاولين محتملين من كل أنحاء العالم.

وقد منحت مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية مبلغ 100,000 دولار لتمويل المنصتين.

وتمكن أعضاء وفد السفارة الأمريكية الأربعة، خلال زيارتهم هاته، من التحدث مع بعض الشباب الذين شاركوا في برامج تكوينية مرتبطة بمنحة مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية، الذين يتجاوز عددهم 200 مستفيد.

وأكد منير هواري، مدير المركز الجهوي للاستثمار الداخلة-وادي الذهب أن الإمكانات الاقتصادية والاستثمارية الممتازة التي تتوفر عليها الداخلة، “يتم أخيرا إبرازها اليوم بفضل المنصة الإلكترونية الرائعة، الداخلة كونيكت، التي تمكننا من ترويج القدرات الاقتصادية والاستثمارية للجهة”.

وحضر أعضاء هذا الوفد أيضا ورش مهارات أولية لفائدة الشباب العاطل عن العمل في كل من الداخلة والعيون، من خلال برنامج “مهارات من أجل النجاح”، الذي تسهر على تنفيذه منظمة “أمديست” (Amideast) بتمويل قدره 1.35 مليون دولار من مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية.

وعلى مدى السنوات الثلاث المقبلة، يتوقع أن يستفيد من هذا البرنامج 900 شاب، مع التركيز على النساء والأشخاص ذوي الإعاقة.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج مهارات من أجل النجاح، الذي يبلغ غلافه الزمني 220 ساعة، يهدف إلى توسيع معرفة المشاركين فيما يخص المسارات المهنية والموارد المتعلقة بالتشغيل، وكذا مساعدتهم على تنمية المهارات الأساسية والرفع من قدرتهم على إيجاد فرص شغل.

ويضم البرنامج خمسة مجالات أساسية متعلقة بالتنمية المهنية والشخصية، هي: التمكن من اللغة الإنجليزية، مهارات الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات والاتصال، المهارات المهنية/مهارات مكان العمل، التوعية المجتمعية، والانتقال إلى العمل.

وقد بدأ الفوج الأول من المستفيدين تكوينهم في شهر فبراير، وسيستمر لمدة ثلاثة أشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى