فريق الرجاء يعود بفوز ثمين من الجزائر

نجح فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم في تحقيق نتيجة الفوز بهدف نظيف على حساب مضيفه وفاق سطيف الجزائري، في مباراة الجولة الثانية من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

وبالعودة إلى تفاصيل المواجهة، فقد عرفت مجمل فترات الجولة الأولى مردودا غير مقنع من قبل لاعبي الفريقين، إذ اقتصر اللعب على وسط الملعب دون أن ينجحوا في خلق مناورات هجومية تشكل خطورة، سواء على حارس الرجاء مروان فخر أو حارس وفاق سطيف زكرياء بوحلفاية.

وخاض الفريق المغربي مجمل دقائق الشوط الأول بحذر كبير، في ظل سيطرة أصحاب الأرض على أطوار اللعب واحتكارهم للكرة، لتنهي صافرة الحكم السنغالي ماغيت ندياي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وخلال الجولة الثانية تبادل الفريقان بعض المناورات الهجومية، فيما تحسن مردود العناصر الرجاوية مقارنة بالجولة الأولى، الشيء الذي أدى إلى إحراز هدف الفوز عن طريق اللاعب محمد زريدة في حدود الدقيقة 71، فيما كان رفاقه قريبين من تعزيز النتيجة في أكثر من كرة.

وحاول أصحاب الأرض، خلال الدقائق الأخيرة من المواجهة، الضغط على معترك الرجاء بحثا عن اقتناص هدف التعادل، قابله رفاق العميد محسن متولي بفعالية دفاعية مكنتهم من الحفاظ على نظافة الشباك، لتنهي صافرة ماغيت ندياي المباراة بفوز الرجاء بهدف نظيف.

وعاد الرجاء بفوز ثمين من قلب الجزائر، مكنه من بلوغ 6 نقاط وتصدر المجموعة الثانية. بالمقابل جمدت الهزيمة رصيد وفاق سطيف في حدود ثلاث نقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى