سطيف تعاقب لاعبين بعد انتصار الرجاء

اتخذت إدارة نادي وفاق سطيف الجزائري مجموعة من الإجراءات الزجرية في حق لاعبي الفريق، بعد الهزيمة أمام الرجاء الرياضي، أمس، بهدف دون رد، لحساب الجولة الثانية من منافسة دوري أبطال إفريقيا.

وحسب بلاغ مجلس إدارة وفاق سطيف، فقد تقرر إحالة الثنائي أكرم جحنيط وبلعيد أمين على المجلس التأديبي بعد العودة من مباراة أمازولو في جنوب إفريقيا، مع حرمانهما من مرافقة المجموعة في الرحلة المذكورة.

وقررت إدارة وفاق سطيف إحالة اللاعبين المذكورين على تداريب الفريق الرديف بداية من الغد، على أن يبقى القرار ساري المفعول إلى غاية مثولهما أمام المجلس التأديبي الذي سيحدد موعده لاحقا.

ووجهت إدارة النادي إنذارا إلى باقي اللاعبين “الذين تسببوا في هذه المشاكل، وكل من تطاول على نادي وفاق سطيف”، حسب بلاغ النادي.

ومن جهة أخرى، قررت إدارة نادي وفاق سطيف تدوين أي غياب عن التداريب في محضر عبر مفوض قضائي.

وأوضح النادي، في بلاغه، أن الاتفاق المبرم بين اللاعبين والإدارة ينص على تسوية منح المباريات بعد كل 5 مباريات؛ وهو الاتفاق الذي احترم من طرف مسؤولي الفريق الذين صرفوا منح المباريات العالقة قبل مواجهة الرجاء الرياضي لوضع اللاعبين في أفضل الظروف.

وكان نبيل الكوكي، مدرب نادي وفاق سطيف، وفهد حلفاية، المدير العام للفريق، قد أكدا أن المشاكل المالية ساهمت في تشتيت تركيز اللاعبين قبل مواجهة الرجاء الرياضي، حد تهديدهم بمقاطعة التداريب وعدم خوض المباراة في حال مواصلة التماطل في صرف مستحقاتهم المالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى