منظمة تطلب احترام التظاهر السلمي

غداة إحياء ذكرى “20 فبراير”، دعت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان الحكومة إلى احترام حق “التظاهر السلمي”، واحترام حرية التعبير وحرية الرأي بخصوص القضايا المطروحة اجتماعيا واقتصاديا.

وقالت المنظمة، في بيان لها، إن دعوتها هذه تأتي “غداة استدعاء السيد عبد الرزاق بوغنبور، الرئيس السابق للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، على إثر تدوينة له عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

على صعيد آخر، شددت المنظمة على ضرورة تدخل الحكومة من أجل مراجعة الضرائب المفروضة على المحروقات للحد من تداعيات ارتفاع الأسعار، حفاظا وحماية للقدرة الشرائية للمواطنين والمواطنات.

كما دعت “للوقوف بحزم أمام مستغلي الوضعية الاقتصادية والاجتماعية للتلاعب في رفع أسعار العديد من السلع والخدمات، وذلك حماية لحقوق المستهلك”.

وحثت الهيئة الحقوقية ذاتها على “تقوية التدابير والإجراءات الخاصة بمواجهة آفة الجفاف، وتقنين استعمال المياه في الري والشرب”، وشددت “على تقوية الاستراتيجية الوطنية بخصوص التدابير الوقائية من التغيرات المناخية وتداعياتها”.

وطالبت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان “الحكومة بإيجاد الحلول الواقعية لتدبير إجبارية الإدلاء بجواز التلقيح للولوج إلى المحاكم”، معتبرة هذا الإجراء “مسا خطيرا بالحق في التقاضي المكفول دستوريا وحقوقيا للمواطنين والمواطنات، ومسا بقواعد المحاكمة العادلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى