“حبيبة” يتنافس على جوائز الأقصر

يتنافس الفيلم المغربي “حبيبة”، للمخرج حسن بنجلون، على جوائز مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في دورته الحادية عشرة المزمع تنظيمها بين 3 و11 مارس المقبل.

الفيلم الذي تمّ تصويره في يوليوز الماضي بين مدينة الدار البيضاء وقرية عين بلال نواحي سطات، يحكي قصة حب بريء ناتج عن علاقة إنسانية محضة بين أستاذ للموسيقى وطالبته التي فقدت المأوى والعمل بعد الإغلاق الشامل لجميع المرافق الحيوية ومنع التنقل بين المدن، قبل أن يصطدم هذا الحب بالعديد من الإكراهات والانكسارات.

وعن اختيار موضوع الحجر الصحي، قال حسن بنجلون لLE7.ma: “من المؤكد أن المواطن العادي عاش العديد من الأزمات الاجتماعية والنفسية العميقة جراء الحجر الصحي الذي تمّ فرضه مع الجائحة، لكن هناك فئة أردت تسليط الضوء عليها من خلال الفيلم، وهي تعيش حجرا صحيا دائما، تتمثل في الأشخاص في وضعية إعاقة، وخاصة المكفوفين، حيث خلقت قصة حب بريء بين أستاذ للموسيقى مكفوف وطالبته”.

ويجسد شخصيات الفيلم كل من عبد الفتاح النكادي، وفاطمة الزهراء بلدي، وجمال العباسي، وعبد الغني الصناك، وسعاد العلوي، وآخرين.

ووفقا لما عاينته LE7.ma، فقد واجه طاقم الشريط السينمائي صعوبات كبيرة في تصوير بعض المشاهد الخارجية بمدينة الدار البيضاء، بعد عودة الحياة إلى طبيعتها، خاصة أنّ العمل الفنّي يؤرخ لزمن الحجر الصحي والإغلاق التام لكل المرافق الحيوية بالعاصمة الاقتصادية.

وتتكون لجنة تحكيم الدورة الحادية عشرة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية من المخرج السينغالي موسى توريه، والمصري يسري نصر الله، والمخرجة البوركينية أبولين تراوري، والناقد التونسي كمال بن وناس، وجيمي جان لوي.

ويطلق المهرجان مشروع “فاكتوري” لدعم المخرجات من أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، الذي يستضيف خمسا من المخرجات الرائدات في السينما الوثائقية للحديث عن تجاربهن، مع عرض عدد من الأفلام التي تعد من علامات السينما الوثائقية في أفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى