“أجاكس” الهولندي يتفق مع النوري

توصلت إدارة نادي أجاكس أمستردام الهولندي لكرة القدم، اليوم الإثنين، إلى اتفاق تسوية مع أسرة اللاعب المغربي عبد الحق النوري، الذي تعرض لسكتة قلبية خلال مباراة ودية في النمسا، صيف سنة 2017، جعلته يعاني من أعراض خطيرة ودائمة على مستوى الدماغ.

وأعلن أجاكس عبر موقعه الرسمي توصله إلى اتفاق تسوية مع عائلة عبد الحق نوري، يقضي بدفع 7.8 مليون يورو لعائلة اللاعب المغربي، كتعويض عن عدم تقديم النادي الرعاية الطبية اللازمة للاعب عقب تعرضه لسكتة قلبية خلال مباراة ودية في النمسا سنة 2017، ونتيجة لذلك أصيب لاعب خط الوسط بأضرار خطيرة ودائمة في الدماغ.

وأضاف المصدر نفسه أنه تم إنهاء الإجراءات التي رفعتها عائلة نوري أمام لجنة التحكيم التابعة للاتحاد الهولندي لكرة القدم، نتيجة هذه التسوية الودية، إذ تم الاتفاق على جميع الأمور المتعلقة بالتسوية.

ووفق المصدر نفسه فقد تم تحديد مدى الضرر الناجم عن فقدان القدرة على العمل والتعويض عن الأضرار، ليتم تحديد التعويض في مبلغ مالي قدره 7،850،000 يورو. كما سدد النادي التكاليف التي يجب تكبدها للتمريض والرعاية، وسيواصل القيام بذلك.

وقال إدوين فان دير سار، المدير العام لأجاكس، في تصريح للموقع الرسمي لناديه: “من الجيد أن يتم التوصل إلى اتفاق، حتى نتمكن من إبرامه. كلنا ندرك أن معاناة عبد الحق وأحبائه لم تنته بعد. مازال الوضع محزنًا للغاية؛ هذا ما نشعر به هنا في أياكس أيضًا”.

وواصل فان دير سار: “نحن نقدر تقديراً عالياً الطريقة التي تعتني بها الأسرة بعبد الحق ليلاً ونهارًا بالكثير من الحب والاهتمام؛ عندما أزوره يتم الترحيب بي دائمًا بأذرع مفتوحة من قبل العائلة، وهذا ينطبق أيضًا على زملائه الآخرين، ونحن نقدر ذلك كثيرًا”، وتابع: “سيبقى الرابط بين أجاكس وعائلة نوري دائمًا، ليس فقط بسبب كأس عبد الحق النوري، الذي تقدمه الأسرة سنويًا لأعظم المواهب في تعليمنا، بل أيضًا لأننا قررنا إعطاء الرقم 34 لعائلة النوري. لن يتم اللعب بالرقم 34 مرة أخرى، إلا إذا أرادت عائلة النوري والنادي إجراء استثناء معًا”.

وأردف حارس المرمى السابق لمنتخب “الطواحين”: “سيتم وضع أثاث غرفة خلع الملابس لعبد الحق أيضًا بجوار المدخل الرئيسي لملعبنا. لقد حافظنا على ذلك بعناية في الملعب في السنوات الأخيرة، وسنقدم الآن مكانًا جميلًا في متناول الجميع”.

من جانبه قال محمد النوري، والد عبد الحق: “هذا الصيف سيصادف خمس سنوات على هذا القدر.. لقد هيمنت السنوات القليلة الماضية على رعايته، وبالإضافة إلى كل اللحظات الصعبة فقد أسفر هذا أيضًا عن الكثير من الأشياء الثمينة، أشياء لنا. ندرك أن عبد الحق بالنسبة لكثير من الناس يجسد التآخي، وهو أمر مهم”.

واختتم النوري الأب: “كما أن مشاركة والتزام أجاكس كانا مهمين للغاية في كل تلك السنوات. كان أياكس جزءًا لا يتجزأ من حياتنا منذ سنوات عبد الحق الأولى. ونحن نعتز بالعلاقة مع الأشخاص داخل النادي وكذلك مع المؤيدين المخلصين. سيرتبط عبد الحق إلى الأبد بالرقم 34، فقد كان وعده لجميع المشجعين بضمان لقب الدوري الرابع والثلاثين يجعلنا نفخر بأن هذه الأغنية ذات القيمة التاريخية مازالت له”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى