دعوة لتحقيقات في “تعنيف تلميذة”

ادعت أسرة تلميذة تدرس بالمستوى السادس ابتدائي بإحدى مدارس مدينة زايو، بإقليم الناظور، تعرضها للتعنيف بواسطة أنبوب بلاستيكي، من طرف أستاذ يدرسها، أمام زملائها التلاميذ في ساحة المؤسسة.

وأكدت شقيقة التلميذة، في تصريح لLE7.ma، أن “الأستاذ يتصرف بشكل غير طبيعي مع التلميذة، ومعروف بتصرفات مشبوهة”، موضحة أنه “يقوم بابتزاز التلاميذ من أجل الالتحاق بالدروس الخصوصية التي يشرف عليها، إلى جانب عمله بالمؤسسة الابتدائية العمومية”.

وتطالب أسرة التلميذة وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بفتح تحقيق للوقوف على تفاصيل الواقعة، مؤكدة أن التلميذة لم تعد ترغب في الالتحاق بالمؤسسة، خاصة بعد ما عانته من آلام خلال 48 ساعة الماضية جراء تعنيفها.

المسألة مجرد ملاعبة للتلاميذ بالنسبة للأستاذ المتهم، إذ أكد في تصريح لLE7.ma أنه كان يمازح التلاميذ خلال فترة الاستراحة، ولم ينتبه إلى أن التلميذة ستكون حساسة إلى درجة تضرر جسمها.

وقال المصدر ذاته إنه صارح والد الطفلة، الذي تجمعه معه علاقة صداقة، بالموضوع، وعبر عن أسفه واعتذاره بسبب ما لحقها دون قصد منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى