الجامعة توضح تطورات بوفال وشاكلا

مازالت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تنتظر ردا من الكونفدرالية الإفريقية للعبة، حول طلب استئناف عقوبة الإيقاف في حق الدوليين المغربيين سفيان بوفال وسفيان شاكلا، قبل حوالي شهر من موعد مباراتي “أسود الأطلس” الحاسمتين أمام الكونغو الديمقراطية، لحساب الدور الفاصل من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، قطر 2022.

وأوضح مصدر جامعي، في تصريح لـ”هسبورت”، أن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم مازالت لم تحسم بعد في ملف طلب الجامعة الملكية المغربية للعبة تقليص العقوبة المسلطة على الثنائي بوفال وشاكلا، بإيقافهما لمباراتين نافذتين، بسبب “سوء السلوك”، بعد الأحداث التي عرفتها نهاية المباراة بين المنتخبين المغربي والمصري في ربع نهائي كأس أمم إفريقيا.

وأكد المصدر ذاته أن الجامعة قدمت دفاعا قويا للجنة الاستئناف داخل “الكاف” لإلغاء أو تقليص العقوبة ضد بوفال وشاكلا، في انتظار الحسم النهائي في الملف خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكانت لجنة الانضباط في “الكاف” قررت إيقاف لاعبي المنتخب الوطني المغربي سفيان شاكلا وسفيان بوفال للمباراتين المقبلتين مع المنتخب، بسبب سلوكهما الذي وصفته بـ”العنيف”، مع فرض غرامة قدرها 10 آلاف دولار على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وتوجيه تحذير إلى المسؤولين المغاربة الذين تواجدوا على مقاعد البدلاء بسبب سلوكهم “غير الرياضي”، وفقها.

جدير بالذكر أن “الكاف” كانت قد ألغت إيقاف لاعب المنتخب المصري مروان داوود، لمباراتين، على خلفية الأحداث نفسها، بعد 48 ساعة فقط من إعلان لجنة الانضباط العقوبات المتعلقة بأحداث مباراة المغرب ومصر؛ فيما تقرر الإبقاء على عقوبة الجنوب إفريقي روجر دي سا، المدرب المساعد لكارلوس كيروش، بإيقافه 4 مباريات، لما بدر منه من “سلوك غير رياضي أثناء المباراة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى