“جرادة مالحة” تطير في القاعات السينمائية بالمملكة العربية السعودية

من المقرر أن تشرع دور العرض السينمائية التجارية في المملكة العربية السعودية، ابتداء من يوم الخميس 24 فبراير الجاري، في عرض الفيلم المغربي “جرادة مالحة” لمخرجه ادريس الروخ، وبطولة منى الرميقي، وعدنان موحجة، وادريس الروخ، وعبد الرحيم المنياوي، وفاطمة الزهراء بناصر، وخنساء باطمة، ومن إنتاج من شركة “فولكس بوكس”.

ويحكي فيلم “جرادة مالحة”، الذي تبلغ مدته 125 دقيقة وتم تصويره في إفران ومكناس وأزرو وبن صميم، قصة رانيا، وهي شابة وقعت ضحية مؤامرة تهدف إلى التحكم والسيطرة، حيث وجدت نفسها في قلب تجربة يقودها أشخاص لأغراض خاصة، فحرمت بسبب ذلك من حياتها وذكرياتها، وصارت لها حياة أخرى تتسم بالفوضى والاختناق والضياع، لتقرر البحث عن حياتها الحقيقية.

وقال المخرج إدريس الروخ إن “الاشتغال تم بشكل مكثف ومتواصل مع الكثير من الشركاء، خصوصا بالمملكة العربية السعودية، من أجل توزيع الفيلم بطريقة تتيح الفرصة لأكبر عدد ممكن من الجماهير بمختلف مدن المملكة العربية السعودية، لكي تقدم كل صالات العرض الفيلم ويكون الحضور شاملا”.

وأضاف الروخ، في تصريح لجريدة LE7.ma الإلكترونية، أن “الفيلم مرّ من مراحل متعددة دامت شهورا لكي يصل إلى هذه المرحلة المتطورة ويُعرض بمدن المملكة العربية السعودية، في انتظار قطع المراحل المتبقية مع شركات أخرى لتوزيعه في عدد من الدول العربية كمصر والإمارات والكويت والأردن وقطر والبحرين…”، مسجلا في الوقت ذاته “التعاون المتكامل بين المملكتين المغربية والسعودية والفنيّين والتقنيين، إضافة إلى باقي الشركاء الذين يشتغلون في نشر الفيلم المغربي بالدول العربية”.

وفي كلمته إلى الجهور المغربي، قال الروخ “سيكون العرض الافتتاحي قريبا، وستتم برمجة عروض أخرى في صالات العرض السينمائية المغربية، على قلتها، وسيُتاح التواصل الحقيقي بين الفيلم والجمهور المغربي، كما يتم تقديم كل ما يخص جرادة مالحة لكي يروق كل أذواق الجمهور الذي يعشق السينما والأفلام على اختلافها، وبالأخص الأفلام المغربية”.

وفي كلمة موجهة عبر LE7.ma إلى الجمهور السعودي، دعا الروخ إلى مشاهدة عرض “جرادة مالحة” الذي سيقدم بعدد كبير من الصالات السينمائية بالمدن السعودية ابتداء من 24 فبراير الجاري”، متمنيا أن يلقى الفيلم “إقبالا جماهيريا كبيرا ويكون بمثابة بوابة لمشاهدة أفلام مغربية مستقبلا”.

وقال: “‎سعداء بالتعاون مع رواد ميديا، وأن تأتي أولى خطواتنا في المملكة العربية السعودية بعرض الفيلم العالمي جرداة مالحة؛ إذ سنسعى دوماً لتقديم أفلام مميزة للجمهور السعودي، خاصة في ظل التطور السينمائي الذي تمر به المملكة وفقاً لرؤيتها الجديدة، والذي سيؤثر بالتأكيد على تطور الصناعة في المنطقة، وسعداء بكوننا جزء من هذا التطور، ونتشرف بتقديم أولى عروض الفيلم تجاريا في المملكة العربية السعودية”.

وقال ممدوح سالم، المدير التنفيذي لشركة “رواد ميديا” الموزعة للفيلم، إن “السعودية تشهد ازدياداً في عدد شاشات السينما نتيجة حجم الطلب الموجود، ويتوقع أن يصل عددها إلى 2500 شاشة وفقا لرؤية المملكة 2030، حيث سيكون السوق الأكبر في المنطقة، ونسعد بالتعاون مع شركائنا في المملكة المغربية ومختلف الدول العربية لتقديم أعمال سينمائية عربية وعالمية تحظى بإعجاب النقاد والمهرجانات السينمائية، وسنسعى سوياً إلى تطوير السينما العربية إلى أكبر حد ممكن، وخلق مساحات جديدة للأفلام العربية في السوق السعودي يمكن من خلالها عرض ومشاهدة الأفلام العربية المتنوعة”.

وأوضح بلاغ توصلت به LE7.ma أن “جرادة مالحة” يعد الفيلم المغربي الأول الذي سيعرض في دور السينما السعودية، حيث نال استحساناً عالمياً لما حظي به من جولة عالمية مميزة في المهرجانات السينمائية الإقليمية والعالمية، شملت مهرجان “Bufallo” بالولايات المتحدة الأمريكية، ومهرجان أمستردام، ومهرجان الرباط لسينما المؤلف، إضافة إلى مشاركته في مهرجان “Durban” بجنوب إفريقيا، ومهرجان مونتريال، ومهرجان تورنتو، ومهرجان الرباط، ومهرجان أبوجا، والعديد من المهرجانات العربية والدولية.

وأضاف المصدر ذاته أن الفيلم نال جائزتين؛ جائزة أفضل فيلم بمهرجان تورنتو بكندا، وجائزة أفضل إخراج في مهرجان الإسكندرية لسينما البحر الأبيض المتوسط 2021، إضافة إلى عدد من ترشيحات الجوائز التي حققها من خلال مشاركته في المهرجانات السينمائية.

يشار إلى أن “جرداة مالحة” شهد عرضه العالمي الأول في مهرجان ترونتو الدولي، حيث نال استحساناً عالمياً، ووصفته الصحف الكندية بأنه “تجربة ممتعة أخاذة”، كما حصد بطله مخرجه ادريس الروخ إعجاب ومديح النقاد، فكتب عنه العديد من النقاد العالميين والعرب؛ ‎أما العرض العربي الأول للفيلم، فقد كان في مهرجان الإسكندرية لسينما البحر الأبيض المتوسط، وأشاد به الحضور الكبير من النجوم وصناع السينما.

ومن بين النقاد الذين أشادوا بالفيلم، الدكتور وليد سيف الذي قال إن “جرادة مالحة ببنائه البيتروشكى على غرار عرائس البيتروشكا الروسية الشهيرة، يخرج بك من لعبة صغيرة إلى لعبة أكبر ثم أكبر وأكبر، دون أن يفقد وحدته وتماسكه”، مضيفا أن “المرأة المعذبة الفاقدة لحقوقها الأنثوية تتشابه مع نساء كثيرات في مجتمعنا العربي بصور مختلفة”.

ويعتبر فيلم “جرداة مالحة” خليطا بين عدة أجناس سينمائية، منها البسيكودراما والخيال العلمي والفانتازيا والغرابة والغموض والرعب، حيث يقضي المشاهد ساعتيْن من التشويق والإثارة للخروج بخلاصة مفادها أننا “نستطيع صناعة سينما مغايرة ومختلفة تتخطى الحدود والأمكنة، بدليل أن الفيلم لا دين ولا جنسية ولا لغة له، وهو فيلم خارج التعليب والتصنيف، ويتجرد من الانتماء الهوياتي واللغوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى