ديفيد أشورين يحاضر بجامعة مراكش

قدم ديفيد أشورين، مدير معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة، الثلاثاء، محاضرة تحت عنوان “مساهمة الجامعات في التعلم مدى الحياة.. الخبرات والتحديات ووجهات النظر”، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش.

وحدد مدير معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة، خلال محاضرته التي تندرج في إطار سلسلة محاضرات “منابر مراكش”، مفهوم التعلم مدى الحياة بكونه عملية تتضمن تعلم الناس في سياقات مختلفة، كالأسرة والمدرسة والمجتمع والعمل، ويهم جميع الأعمار، من خلال برامج تستجيب للحاجيات المختلفة للمتعلمين بالمناطق المحرومة والهشة”، مضيفا: “ويرمي هذا النوع من التعلم إلى تعليم متوازن وجيد يتيح فرص الحياة”.

وتابع أشورين قائلا: “للجامعات في نظام التعلم مدى الحياة دور كبير؛ لأنها تساعده على تجنب التحديات ويواكب التغييرات التي يعرفها مجال العمل، من قبيل ظهور مهن جديدة ترتبط الوظائف الرقمية”. وأثار مجالات هذه التعلمات، من قبيل الفضاء الملائم، من خلال إدماج سياسات وطنية تحدد توجه هذا التعلم بالتعليم العالي، وبيداغوجيا متجددة”.

وتناول المحاضر نفسه هذا التعلم خلال جائحة “كوفيد19″، التي فرضت اعتماد التعليم عن بعد؛ ما ساعد على تطوير نماذج جديدة للتعليم الرقمي، واقتراح تعليم افتراضي بالمجان لفائدة للعموم، ودعم المجتمعات المحلية لمعالجة التحديات التي فرضها الوباء”.

كما قدم مدير معهد اليونسكو للتعلم مدى الحياة في محاضرته نماذج لمدن المعرفة، وطرح الدور الكبير الذي تعلبه الجامعات في محاربة الأمية الأبجدية، وعرض نجاح التعلم مدى الحياة بكل من بوركينا فاسو بالقارة الإفريقية، والبرتغال بالقارة الأوروبية.

يذكر أن سلسلة محاضرات “منابر مراكش” أضحت واحدا من المواعيد ذات البعد العالمي في جامعة القاضي عياض، التي ترحب بالشخصيات البارزة من العالم العلمي والثقافي. وتعتبر الجامعة سالفة الذكر هذه التظاهرة أساسية لتعزيز التأثير الثقافي والفكري هذه الجامعة في محيطها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى