اتفاق يمكن الأطباء من ترقية .. والنقابيون ينتظرون تلبية المطالب كاملة‬

ابتداء من السنة المقبلة، سيكون الأطباء على موعد مع ترقية شكلت عماد احتجاجات الشغيلة على امتداد سنوات، بعد توقيع وزير الصحة، خالد آيت الطالب، والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، اتفاقا اليوم الأربعاء.

وأنهى الاتفاق الوزاري النقابي جدلا استمر لسنوات طويلة بشأن اعتراف الدولة بشهادة الدكتوراه على المستوى الأجري، إذ انتقل الأطباء من الرقم الاستدلالي 336 إلى الرقم 509، لكن دائما ضمن السلم الحادي عشر.

ومن المرتقب، وفق مصادر نقابية، أن تستمر جلسات الحوار مع وزارة الصحة، خصوصا أن نقاطا عديدة ضمن الملف المطلبي مازالت محط خلاف شديد مع الحكومة، وتخرج احتجاجات في كل فرصة.

رئيس النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، المنتظر العلوي، أورد أن “الملف المطلبي كبير وواسع، لكن نقطة الرقم الاستدلالي 509 مهمة جدا، خصوصا بعد سنوات من الانتظار، رغم الوعود والتوقيعات”.

وأضاف العلوي، في تصريح لجريدة LE7.ma، أن هذا المطلب اتفق بخصوصه مع الوزراء الوردي والدكالي وآيت الطالب، لكن دون تفعيله، مسجلا أن “سياقات جائحة كورونا أبرزت بالملموس الحاجة الماسة إلى تطوير القطاع”.

وأردف المتحدث ذاته بأن “انعدام الرغبة في ولوج القطاع العام يجتاح الأجيال الجديدة من الأطباء”، مشيرا إلى أن “هذا الاعتراف يبقى جيدا معنويا، في انتظار مواصلة الحوار بشأن باقي المطالب”.

وزاد القيادي النقابي، ضمن التصريح ذاته، أن “اعتراف الدولة بدكتوراه الطب أمر ممتاز، وتجاوز لاعتبار الشغيلة على امتداد سنوات تشتغل بالماستر، ووضعها على مستوى الرقم الاستدلالي 336 فقط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى