دراسة تناقش عصر “الحريم الرقمي”

صدر عن دار القرويين للنشر والتوزيع كتاب جديد معنون بـ”الصراع بين الجنسين في عصر الحريم الرقمي”، للدكتور موسى برلال، يقع في 170 صفحة، ويناقش وضعية المرأة المغربية في ظل التحولات الاجتماعية.

وتحاول هذه الدراسة البحث عن “براديغمات” جديدة تفسر وضعية المرأة المغربية في ظل التحولات الاجتماعية الراهنة، خصوصا مع ظهور الفضاء الرقمي الذي فسح المجال أمامها للتعبير عن انشغالاتها بعدما ظلت لقرون في وضعية حجر وتبعية مطلقة للرجل.

واعتمدت الدراسة مقاربة إبستيمولوجية حذرة، خاصة أن قضايا المرأة كانت ومازالت موضع جدال مستمر بين التيارات الإيديولوجية والخطابات المختلفة، علاوة على اقتراح الانتقال من “إرادة النضال” إلى “إرادة المعرفة”، بغية الإمساك بواقع المرأة الجديد أو “الحقيقة السوسيولوجية”.

كما اعتمدت الدراسة على الإطار النظري لما بعد الحداثة، باعتباره الأقرب إلى تفسير الظواهر الاجتماعية المستجدة، التي أدت إلى الوصول إلى براديغم “الصراع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى