“إلكتروبلانيت” تعرض مخطط التطوير

استعرض المدير العام لشركة “إلكتروبلانيت” مسار الانطلاقة، منذ سنة 2008، وصولا إلى مخططها المستمر إلى غاية سنة 2025.

وقدم المدير العام حكيم مطعيش، خلال ندوة صحافية عقدتها الشركة في الدار البيضاء، المراحل التي قطعتها، والتي جعلتها تتصدر شركات الأجهزة الإلكترومنزلية على الصعيد الوطني.

ووفق المدير العام فإن الشركة ستعمد إلى استغلال التحول الرقمي من أجل ترويج منتجاتها والتواصل مع الزبائن، دون عناء تنقلهم صوب المساحات الخاصة بها في المدن التي يقطنون بها.

كما ستعمل مساحات “إلكتروبلانيت”، وفق هذه الإستراتيجية، على دعم الأجهزة المحافظة على الطاقة، واعتمادات الطاقات البديلة في الفضاءات التابعة لها.

وشدد المدير العام حكيم مطعيش على أن العلامة التجارية ستعمل على اعتماد الطاقة الشمسية في المتاجر؛ ناهيك عن أنها ستعمل مع شركائها المنتجين على الاعتماد على التجهيزات التي تعتمد الطاقات البديلة.

من جهته، أكد ياسين بوفلوسن، مدير التسويق والتواصل، أن الشركة، التي انطلقت سنة 2008، صارت تحتل المرتبة الأولى في التجهيزات الإلكترومنزلية وطنيا.

ولفت بوفلوسن إلى أن العلامة التجارية قامت بفتح عدد من المتاجر بـ 16 مدينة، على مساحة تناهز 30 ألف متر مربع.

وشدد المتحدث نفسه على أن الشركة تحتل المرتبة الأولى وطنيا من حيث الموزعين، سواء عبر فضاءاتها أو عبر الأنترنيت، مشيرا إلى أن سنة 2020 مع ظهور الجائحة تم التعامل أكثر عبر الأنترنيت.

ولفت المدير ذاته إلى أن فضاءات “إلكتروبلانيت” تعد العلامة التجارية التي تقدم خدمات قبل البيع بالتوجيه والإرشاد، وأيضا عملية التوصيل إلى المنزل، وكذا خدمات بعد البيع.

وأكد مدير التسويق والتواصل أن العلامة التجارية ستقدم لزبائنها خدمات جديدة، تتمثل في رفع سنوات الضمانة إلى خمس سنوات، وأيضا إصلاح الأجهزة في إطار هذه الضمانات.

هذا وجرى بعد اللقاء الصحافي القيام بجولة بالمتجر الجديد للعلامة التجارية “إلكتروبلانيت” بسيدي معروف، الذي يمتد على مساحة شاسعة ويتوفر على مختلف التجهيزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى