اللعبي يترجم “أنطولوجيا شعر فلسطين”

باللغة الفرنسية، من المرتقب أن تصدر في شهر مارس المقبل “أنطولوجيا الشعر الفلسطيني اليوم”، وهي قصائد اختارها وترجمها الشاعر المغربي عبد اللطيف اللعبي، وجمعها الشاعر والروائي المغربي ياسين عدنان.

ووفق مقدمة هذه الأنطولوجيا، ذكر اللعبي أن الشاعرات والشعراء الذين يُسمِع أصواتَهم هذا المؤلف مشتتون في جهات العالم الأربع، ومجمعون في “سجون مفتوحة على السماء، أو مغلقة” بـ غزة، والضفة الغربية، والقدس الشرقية.

وتابع عبد اللطيف اللعبي متحدثا عن هؤلاء الشعراء الفلسطينيين “الذين يعانون داخل إسرائيل من نظام فصل عنصري ‘آبارتهايد’ لا يسمّي نفسه، مكدسين منذ عقود في مخيمات مخصصة لهم في بلدان متاخمة، مثل الأردن، ولبنان، وسوريا، أو لاجئين في دول الخليج دون الاستفادة من أي حق من حقوق المواطنة”.

هذه الوضعية هي ما يبرر بالنسبة للشاعر المغربي نشر هذه الأنطولوجيا الشعرية، وإيلاءَها طابع الاستعجال، لأنها تتعلق بـ”كسر هذا الصمت”، و”إعطاء صوتٍ ضدّ الإنكار وفقدان الذاكرة المنظّم”.

ويحمل هذا المؤلف، حسب المقدمة ذاتها، هدف “كشف حقل شعري للقارئ، متجدد بالكامل، بُذِر وجُني من طرف فاعلين ينتمون إلى أجيال جديدة، بدؤوا في نشر أعمالهم انطلاقا من الألفية الجديدة”.

كما تريد هذه الأنطولوجيا تجديد التأكيد على أنه “خلال الفترات الأعصب في تاريخ شعبٍ، يكون الشعراء في الموعد، ويقدمون أفضل ما لديهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى