معاملات “موانئ المغرب” مليارا درهم

حققت الوكالة الوطنية للموانئ، كهيئة تقنين تمارس اختصاصاتها في 33 ميناء مغربيا، رقم معاملات ناهز أكثر من ملياريْ درهم مقابل 1,9 مليارات درهم سنة 2020، أي بنمو قدره 6,5 في المائة.

وذكرت الوكالة، في بيان نتائجها المالية الخاصة بسنة 2021، أن ارتفاع رقم المعاملات تحقق على الرغم من الانخفاض المسجلة في حركة المرور عبر الموانئ المغربية.

وقد بلغ نشاط الموانئ التي تديرها الوكالة، باستثناء ميناء طنجة المتوسط، حوالي 91 مليون طن برسم سنة 2021، بانخفاض طفيف قدره 1,6 في المائة.

وفيما يخص الربع الأخير من السنة الماضية، فقد حقق نشاط الموانئ حوالي 22,5 ملايين طن؛ ما يمثل ارتفاعا بـ2,2 في المائة مقارنة بالفترة نفسها، أي بزيادة قدرها 500 ألف طن.

وسجلت الوكالة الوطنية للموانئ ارتفاعا كبيرا في المشتركين في الشباك الوحيد المغربي لتبسيط مساطر التجارة الخارجية “بورتنيت” بحوالي 25,5 في المائة نهاية 2021، ليصل عددهم إلى 6877 مشتركا.

على مستوى الاستثمارات، قامت الوكالة خلال السنة الماضية بتعبئة غلاف مالي للاستثمار بحوالي 846 مليون درهم. أما المديونية فقد ناهزت قرابة 6,5 مليارات درهم.

يشار إلى أن الوكالة الوطنية للموانئ هي مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال المالي، تعمل تحت وصاية اللوجستيك والنقل، وتخضع للمراقبة المالية المطبقة من طرف الدولة على المؤسسات العمومية.

وتقوم المؤسسة بتنفيذ المشاريع المينائية الكبرى والمساهمة في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتنافسية اللوجستية، وتسهيل وتبسيط إجراءات العبور المينائي، وتنظيم الأنشطة والمتعاملين والأمن والسلامة وحماية البيئة داخل المجال المينائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى