إرجاء البت في ملف “إرشاء ببويزكارن”

أجلت المحكمة الابتدائية بكلميم، الاثنين، قضية “الغدر والارتشاء” التي يتابع فيها النائب الأول للمجلس الجماعي لمدينة بويزكارن في حالة اعتقال، وعضو آخر بالجماعة ذاتها في حالة سراح، إلى غاية الاثنين المقبل، قصد إعداد الدفاع، مع رفض طلب السراح المؤقت للأول الذي تقدم به محاميه.

وكانت مصالح الدرك الملكي بكلميم أوقفت المتهمين على خلفية التحقيق في ملف متعلق بإصدار شواهد إدارية تخص التعمير، قبل أن يقرر وكيل الملك بابتدائية كلميم إيداع المتورط الأول سجن بويزكارن، ومتابعة الثاني في حالة سراح، في انتظار عرضهما على أنظار القضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى