تقرير: أكثر من نصف السكان النشيطين المشتغلين بالمغرب بدون شهادة

قالت المندوبية السامية للتخطيط إن أكثر من نصف (52,9 في المائة) السكان النشيطين المشتغلين بالمغرب برسم سنة 2021 لا يتوفرون على أية شهادة.

وأوردت المندوبية، ضمن مذكرة إخبارية حول المميزات الأساسية للسكان النشيطين المشتغلين خلال سنة 2021، أن 31,2 في المائة منهم يتوفرون على شهادة متوسطة و15,9 في المائة على شهادة ذات المستوى العالي.

وأفادت المذكرة الإخبارية سالفة الذكر بأن عدد السكان في سن النشاط (15 سنة فأكثر) بلغ 27,1 مليون شخص خلال سنة 2021، منهم 12,2 مليون نشيط (منهم 10,7 ملايين مشتغل و1,5 ملايين عاطل)، فيما يوجد 14,8 ملايين شخص في سن النشاط خارج سوق الشغل.

ووفق الوثيقة ذاتها، فإن من بين عشرة ملايين نشيط مشتغل، يقطن 42,1 في المائة منهم بالوسط القروي، و22,3 في المائة منهم نساء، فيما يشكل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و34 سنة حوالي 34,8 في المائة.

ويبقى قطاع “الخدمات” في مقدمة القطاعات المساهمة في توفير مناصب الشغل، حيث يشغل قرابة 5 ملايين شخص؛ وهو ما يمثل 45,8 في المائة من النشيطين المشتغلين، منهم 33,5 في المائة يشتغلون بفرع التجارة.

ويأتي في المرتبة الثالثة قطاع “الفلاحة الغابة والصيد” بتشغيل 3,3 ملايين شخص، بنسبة 31,2 في المائة من المجموعة، فيما يشغل قطاع “الصناعة” حوالي 1,26 مليون شخص، وقطاع “البناء والأشغال العمومية” بحوالي 1,21 مليون شخص.

ويتجلى من المعطيات الرسمية للمندوبية السامية للتخطيط أن أكثر من نصف (51,8 في المائة) النشيطين المشتغلين هم أجراء، و29,6 في المائة مستقلين، و13,7 في المائة يعملون كمساعدين عائليين.

وكشفت المذكرة الإخبارية حول المميزات الأساسية للسكان النشيطين المشتغلين خلال سنة 2021 عن ضعف حماية هذه الفئة، حيث يتوفر فقط ربع النشيطين المشتغلين (25 في المائة) على التغطية الصحية المرتبطة بالشغل برسم 2021. ويسجل المشتغلون بقطاع “الصناعة” أعلى معدل للتغطية الصحية المرتبطة بالشغل، يليه قطاع “الخدمات”، ثم قطاع “البناء والأشغال العمومية”، وقطاع “الفلاحة، الغابة والصيد”.

ويلاحظ أن نسبة المستفيدين من التغطية الصحية تتحسن مع ارتفاع مستوى الشهادات، حيث تنتقل من 10,5 في المائة بالنسبة للأشخاص الذين لا يتوفرون على شهادة إلى 72,9 في المائة بالنسبة لحاملي الشهادات ذات المستوى العالي.

وفيما يخص التقاعد، أشارت المؤسسة المختصة في جمع ونشر البيانات الإحصائية عن المغرب إلى أن حوالي نشيط مشتغل واحد من بين كل أربعة (24,4 في المائة) يستفيد من نظام للتقاعد، ويبقى معدل الانخراط بنظام التقاعد مرتفعا بالنسبة للنساء مقارنة مع الرجال، مسجلا على التوالي 28,7 في المائة و23,1 في المائة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى