اللجنة العلمية تدعو إلى تخفيف التدابير بالمطارات لتسهيل ولوج المسافرين

دعت اللجنة العلمية للتلقيح إلى تخفيف التدابير المعتمدة على مستوى مطارات المملكة.

وصرح سعيد عفيف، عضو اللجنة سالفة الذكر، لجريدة LE7.ma الإلكترونية، بأن تراجع موجة المتحور “أوميكرون” بشكل كبير، كما أعلنت عن ذلك السلطات الصحية، يستوجب تخفيف التدابير بالمطارات وتخفيف الإجراءات بالنسبة للراغبين في السفر.

وشدد الدكتور عفيف على أن المطارات باتت في هذه الفترة تتطلب تخفيفا للتدابير من أجل تسهيل ولوج السياح الأجانب إلى المغرب، وكذا عودة المغاربة المقيمين في الخارج إلى أرض الوطن.

ولفت المتحدث نفسه إلى أن الذين يتوفرون على جواز التلقيح من البلدان القادمين منها وكذا الذين تلقوا جرعات اللقاح يستوجب تخفيف التدابير في التعامل معهم.

وأشار عضو اللجنة العلمية للتلقيح إلى أن تخفيف التدابير بالبوابات الجوية للمملكة من شأنه تسريع وقت ولوج ومغادرة الركاب للمطارات، وبالتالي تفادي أي ازدحام ممكن داخلها.

وحث سعيد عفيف على ضرورة تقيد المواطنين الراغبين في السفر من وإلى المغرب باستعمال الكمامات، وتلقي الجرعات الضرورية.

وأكد المتحدث نفسه أن تخفيف التدابير الاحترازية مع تلقي المواطنين للقاح من شأنه أن يسهل العودة إلى الحياة العادية التي كانت قبل جائحة كورونا.

وخرج المكتب الوطني للمطارات للتأكيد، في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، على أن اختبارات الكشف عن فيروس كورونا لم تعد إجبارية بالنسبة لجميع المسافرين، مشيرا إلى أنه سيتم إخضاع عدد من المسافرين للاختبار المستضد بصورة عشوائية.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية قد أعلنت، أمس الثلاثاء، خلال التصريح الصحافي نصف الشهري الخاص بالحالة الوبائية لجائحة كوفيد -19 في بلادنا، للفترة الممتدة من 16 فبراير إلى فاتح مارس 2022، الذي قدمه معاذ المرابط، منسق مركز طوارئ الصحة العامة بالوزارة ذاتها، عن انتهاء موجة “أوميكرون” في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى